Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

الهدف من العروض التقديمية

الهدف من العروض التقديمية
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:21-06-2022 الكاتب: فريق العمل

في التدريب، نعلم أنَّ دور المدرب ليس فقط "الوقوف أمام المتدربين وتقديم التدريب"، وإنَّما يجب أن يحقق التوازن بين العرض التقديمي والتطبيق والتغذية الراجعة، وأحياناً، يُطلَب من المدربين ببساطة تقديم عرض تقديمي، وأحد أكبر التحديات التي نواجهها عند تجهيز العرض التقديمي هو الإجابة عن هذا السؤال: "ما الذي أسعى إلى تحقيقه من خلال هذا العرض التقديمي؟".



قد تفكر بينك وبين نفسك: "كم عدد الطرائق التي يمكن لشخص ما أن يقدِّم فيها عرضاً تقديمياً؟"، ومن هنا يصبح تحديد الهدف من العرض جزءاً لا يتجزأ من عملية التدريب.

عند تحديد الهدف من العرض ستتساءل: "هل ترغب في تقديم المعلومات لجمهورك أم إقناعهم أم إلهامهم أم الترفيه عنهم؟"، وبعد تحديد هدفك، يمكنك تجهيز عرضك التقديمي وفقاً لذلك؛ بمعنى آخر، يجب عليك تحديد ما الذي تريد أن يفكر فيه أو يشعر به أو يفعله جمهورك في نهاية العرض.

العروض التقديمية وأشكالها:

1. العرض التقديمي الغني بالمعلومات:

يمنح العرض التقديمي الغني بالمعلومات الجمهورَ معلومات عن الموضوع، وقد تكون هذه المعلومات مثيرةً للاهتمام أو مفيدةً، على سبيل المثال، قد يركز العرض التقديمي الغني بالمعلومات عن فيلم معين على التفاصيل الشاملة لطريقة إنتاجه؛ فيمكنك تقديم هيكل الإنتاج من السيناريو إلى شاشة العرض، ومن خلال هذا الإطار، يمكن للجمهور فهم عملية إنتاج الأفلام التي أدت إلى الحصول على المنتج النهائي.

2. العرض التقديمي المقنع:

أما العرض التقديمي المقنع فهو محاولة لتغيير آراء الجمهور أو معتقداتهم أو سلوكاتهم أو التأثير فيهم، فإذا كنت ستقدم عرضاً تقديمياً مُقنعاً عن فيلمك المفضل، فيمكنك تقديم رأيك الخاص إلى جانب آراء الأكاديميين الآخرين، مع دعم هذه الآراء بأمثلة بصرية، وغالباً ما تكون هذه الطريقة هي الأكثر حماسةً ونجاحاً، إذا كان مُقدِّم العرض يدعم حجته بقوة.

3. العرض التقديمي المُلهم:

أما العرض التقديمي المُلهم فهو مناشدة لمشاعر وعواطف وقيم وأفكار جمهورك، وفي هذه الحالة، قد تُعدُّ عرضاً تقديمياً لتشجيع مجموعة من الأشخاص على مشاهدة المزيد من الأفلام، ويمكنك استخدام التجربة الشخصية أو حكايات القصص المذهلة.

4. العرض التقديمي الترفيهي:

العرض الترفيهي هو عرض ممتع، وينصبُّ التركيز فيه على جذب انتباه الجمهور، ويمكن أن يكون التركيز على إضفاء حس الفكاهة أو القصص أو التهكم، وفي هذا النوع من العروض التقديمية، يمكنك تقديم أمثلة لبعض تجاربك المفضلة في مجال معين.

في الختام:

بعد تحديد الهدف من العرض التقديمي الخاص بك، يمكنك تجهيزه، ولتقديم المعلومات يمكنك استخدام معلومات غزيرة ومفيدة، وللإقناع يمكنك استخدام الحجج الأكثر إقناعاً، وللإلهام يمكنك استخدام أكثر القصص أو الحكايات إلهاماً، وللترفيه يمكنك استخدام حس الفكاهة أو القصص التي تساعد على اندماج الجمهور، وبالطبع، ما زلتَ بحاجة إلى مقدمة رائعة وخاتمة وطريقة تقديم جيدة، لكن لديك نقطة انطلاق ممتازة.

بالاعتماد على بعض الخطوات البسيطة، يمكنك التخطيط وتقديم عرض تقديمي ناجح، وتجنب أخطاء التحدث الأكثر شيوعاً، وتوقع الأسئلة الصعبة، وغير ذلك المزيد.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة