Top

مدة القراءة: 3 دقيقة

7 فوائد للتدريب الافتراضي بقيادة مدرب

7 فوائد للتدريب الافتراضي بقيادة مدرب
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-06-2022 الكاتب: فريق العمل

تجعل التقنيات الحديثة التدريب الافتراضي أسهل وأرخص، وبنفس الفاعلية للتدريب داخل الفصل الدراسي، ومع ذلك، ما يزال التعلم عن بُعد يمثل صناعةً متناميةً، ومن ثمَّ فإنَّ بعض فوائده ليست معروفة على نطاق واسع، وفي هذا المقال، سنساعدك على جعل هذه الفوائد أكثر وضوحاً بالنسبة إليك.



مهما كان ما تحتاج إليه لتعليم الموظفين، كلما احتجت إلى القيام بذلك، يمكن أن يكون التدريب الافتراضي هو الطريقة المناسبة، فهل أنت مستعد لمعرفة المزيد حول الكيفية التي يمكن من خلالها أن يساعد التدريب الافتراضي على تحسين عملك؟

فيما يأتي 7 فوائد للتدريب الافتراضي بقيادة مدرب:

1. المرونة الإضافية:

تتمثل إحدى الفوائد الرائعة للفصول الدراسية عبر الإنترنت في مدى مرونتها؛ فبدلاً من الاضطرار إلى جمع الموظفين في فصل دراسي، يمكنك إجراء تدريب افتراضي أينما كان مكان وجودك أو مكان وجود الموظفين، كما يمكن للموظفين الدراسة عندما يكون لديهم الوقت، ما داموا يحضرون الدروس ضمن الإطار الزمني المطلوب.

انسَ الاضطرار إلى جعل جميع الموظفين مستعدين للبدء بنفس الوقت؛ إذ يمكنك جعل فصولك الدراسية مفتوحة للتسجيل، والسماح لهم بالانضمام متى أرادوا ذلك.

أخيراً، يمنح التدريب الافتراضي الموظفين مزيداً من الوقت للتعرف إلى المعلومات التي قدمتها إليهم، كما يمكن إجراء التدريب الافتراضي خلال أشهر، بدلاً من إجرائه خلال أيام متتالية؛ لذا، لا ضرورة إلى حجز فصل دراسي؛ وهذا يعني منحهم مزيداً من الوقت الذي يمكن استغلاله في طرح الأسئلة والحصول على المساعدة إن احتاجوا إليها.

2. يمكن للطلاب الدراسة من أيِّ مكان:

جعلت الجائحة العمل من المنزل أمراً ضرورياً في عديدٍ من المجالات الرئيسة، فإذا كنت عالقاً بأساليب التدريب التقليدية، فإنَّ هذا من شأنه أن يعرِّض تعلُّم الطلاب للخطر؛ فخلال فترة الحجر، لن يتمكن الطلاب من الدخول إلى الفصل الدراسي، وفي المقابل، إن كنت تستخدم تدريباً افتراضياً، فما يزال بإمكانك إبقاء موظفيك على اطلاع دائم؛ إذ يمكن أن تُجرى الدراسة من المنزل، وكذا التقييمات.

علاوة على ذلك، لهذا الأمر فوائد كبرى في عدد من الحالات الأخرى؛ على سبيل المثال، إن كان الموظف مريضاً وغاب عن فصل دراسي تقليدي، فقد يتخلف عن بقية الموظفين وربما يفشل في الدورة التدريبية، وفي هذه الحالة، يمكنه استخدام فصل دراسي افتراضي، ويمكنه الاستمرار في التدريب في أثناء تعافيه في المنزل.

3. التدريب الافتراضي أقل تكلفة:

تُعَدُّ مراقبة التكاليف جزءاً أساسياً من إدارة الأعمال التجارية؛ لذا، إن كنت بحاجة إلى حجز فصل دراسي لأسابيع في كل مرة، فإنَّ تعيين شخص متخصص للحضور وتعليم الموظفين، أو حتى نقلهم إلى مركز تدريب في مكان آخر في بلدك، سيؤدي إلى إحداث تأثير كبير في مواردك المالية.

لكن على المقلب الآخر، لا يتطلب التدريب الافتراضي أيَّة معدات خاصة ولا يتطلب تغيير المكان؛ وهذا يعني أنَّ البدء ببرنامج تدريب افتراضي، يمكن أن يقلِّل التكاليف تقليلاً كبيراً؛ إذ تشمل الوفورات الأخرى التي يمكن تحقيقها بفضل التدريب الافتراضي كلاً من الآتي:

  • إجازات أقل من العمل بسبب الدروس القصيرة المقدَّمة خلال فترة زمنية أطول.
  • الحصول على مزيد من الطلاب؛ وهذا ما يقلِّل التكلفة المخصصة لكل فرد.
  • عدم وجود تكاليف استضافة من قِبل مركز التدريب.

4. الحصول على التغذية الراجعة مباشرةً:

الحضور جزء من التدريب، لكنَّ أهم جزء في أيِّ دورة تدريبية هو الاستيعاب، ومع ذلك، في بيئة التدريب التقليدية سيحتاج المعلم إلى إجراء الاختبارات ووضع علامات عليها وإعادتها للطلاب في الجلسة التالية.

من خلال التدريب الافتراضي، يمكنك إعداد الاختبارات، وحتى الاختبارات الصغرى التي يمكن للموظفين إجراؤها متى احتاجوا إلى ذلك، كما يمكنك إعداد هذه الاختبارات لتقديم تغذية راجعة إلى الطلاب مباشرةً؛ وهذا يعني أنَّه يمكنهم البدء بتحسين نقاط الضعف لديهم على الفور، من دون إضاعة وقتهم الثمين بين الدروس.

5. يساعد التدريب الافتراضي الموظفين على الاحتفاظ بالمعلومات:

فكِّر في كل الأوقات التي قضيتها في بيئة الفصل الدراسي التقليدية وغادرتها من دون فهم المادة، لقد كان بإمكانك تدوين جميع الملاحظات التي تريدها، لكنَّك ما زلت تعاني من الاحتفاظ بالمعلومات التي تعلمتها، فمهما كان مدى ذكائك، يمكن أن يحدث ذلك الأمر معك.

عندما تدرس في فصل افتراضي، لن تواجه هذه المشكلة؛ إذ يمكنك تكرار الدروس الافتراضية وإعادة دراستها في أيِّ وقت تريده، وإذا لم يفهم الموظفون أمراً ما في المرة الأولى، فيمكنهم إلقاء نظرة أخرى على الفصل ومراجعة الأفكار التي يواجهون صعوبةً في فهمها، خلال لحظات.

6. تساعد الفصول الافتراضية على التواصل بصورة أفضل:

لا تعني الفصول الافتراضية عدم وجود تواصل بين الطلاب، وفي الواقع، يمكن أن يجعل التدريب الافتراضي التواصل بين الطلاب أسهل بكثير؛ على سبيل المثال، يمكنك إنشاء مجموعة مناقشة، والطلب من المتدربين لديك المساهمة في وضع منشور في المجموعة كل أسبوع، وتقديم الأفكار والأسئلة.

فضلاً عن ذلك، لن يكون هناك وقت زمني لهذه المناقشات، وإذا احتاج طلابك إلى مزيد من الوقت للتحدث عن المادة، فإنَّ نهاية الفصل لا تعني عدم قدرتهم على التحدث إلى الطلاب الآخرين، وهذا الوقت الإضافي لصياغة الأسئلة والمناقشات سيؤدي إلى تحقيق تواصل أفضل والحصول على نتائج أفضل.

7. تحسين المهارات التقنية:

يُعَدُّ التدريب الافتراضي صناعة متنامية، ولن تختفي قريباً؛ وهذا يعني أنَّ استخدام التدريب الافتراضي يمنح الموظفين ميزةً كبرى لجلسات التدريب المستقبلية، كما يساعد برنامج التدريب الافتراضي على تعلُّم مهارات أخرى قابلة للتحويل أيضاً؛ إذ تُعَدُّ مهارات تكنولوجيا المعلومات من أهم المجالات التي يجب أن يمتلكها الموظفون، ولا تُعزَّز هذه المهارات في بيئة الفصول الدراسية التقليدية.

إذا وظَّفت شركة تدريب افتراضية لإنشاء فصول دراسية افتراضية وتقديم الدعم التقني إليك وإلى موظفيك، فسوف تدعم المهارات الحاسوبية لدى الجميع.

هل أنت جاهز لبدء تدريب موظفيك بصورة أكثر فاعليةً؟

لقد وضحنا لك في هذا المقال فوائد التدريب الافتراضي التي يمكن أن تساعدك - أنت وموظفوك - في تعلُّم مهارات جديدة بصورة أكثر فاعليةً.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة