Top

مدة القراءة: 3 دقيقة

3 نصائح لتحسين مهارات العرض التقديمي

3 نصائح لتحسين مهارات العرض التقديمي
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-09-2021 الكاتب: فريق العمل

يجب على المديرين أن يجعلوا العروض جزءاً من واجباتهم الوظيفية. سواء كنت تقدِّم عرضاً ترويجياً لعميل، أم تقريراً لرئيس شركتك، أم تعلن عن مشروع جديد لفريقك، فأنت بحاجة إلى المهارات اللازمة لتقديم عرض جيد.



يُعدُّ التواصل غالباً من أكثر المهارات الهامة المطلوبة من المديرين، ومن ثمَّ من الهام جداً تحسين مهارات العروض التقديمية لإبهار العملاء وأرباب العمل، وتحفيز موظفيك؛ لذا اتَّبع هذه النصائح لتحضير عرض تقديمي جيد:

1. كن مستعداً

 هل سبق أن شاهدت خطاباً في حفل لتقديم الجوائز حيث تعثَّر الفائز في الكلام؟ يرجع السبب في ذلك لأنَّه لم يكن مستعداً، حتى إذا كنت تشعر أنَّك تعرف أدق التفاصيل عن الموضوع الذي ستتحدث عنه، دوِّن العناوين الرئيسة لما تريد قوله، فقد يتشتت انتباهك في أثناء الخطاب بسبب سؤال غير متوقع أو ضوضاء خارجية، مما يتسبب في فقدان تسلسل أفكارك.

وكذلك من المفيد وضع خطة عمل مكتوبة للرجوع إليها في حال حدثَ خطب ما، وإذا كان الموضوع الذي تقدِّمه صعباً إلى حد ما، فحاول ضرب أمثلة لجمهورك لجعلهم يفهمون فهماً أفضل، أو ابتكر مقارنات ذكية، مثل المقارنات التي تتعلق بالرياضة، لتسهيل فهم الموضوع.

2. استخدم الصور

هل سمعت التعبير: صورة واحدة تساوي ألف كلمة؟

تأكد من تضمين الصور في العرض تقديمي الذي تقدمه، وإن كنت تتحدث عن أهداف المبيعات أو إيرادات الربع الأخير أو زيادة المبيعات، فاستخدم رسماً بيانياً بدلاً من مجرد سرد الأرقام بصوت عالٍ؛ أما إذا كنت تصف منتجاً جديداً، فاعرض صوراً له بدلاً من مجرد شرح ميزاته؛ وذلك نظراً لأنَّ بعض الناس يستوعب بصرياً استيعاباً أفضل، ويستوعب آخرون شفوياً استيعاباً أفضل؛ لذلك احرص على استخدام مزيج من الاثنين لزيادة التركيز والفهم.

3. اجذب اهتمامهم

لا يوجد شيء ممل أكثر من العرض الذي يستمر لفترة طويلة من الوقت؛ لذا توقَّف وقيِّم حالة المستمعين، وراقب ما إذا كانوا يشعرون بالملل، وحاول إلقاء نكتة أو غيِّر وتيرة كلامك للحفاظ على تركيزهم، واسأل عما إذا كان لديهم أسئلة كل خمس أو عشر دقائق، وشجعهم على تقديم تغذية راجعة، فمن الأساليب الرائعة الأخرى أن تُعلِم جمهورك، خاصة إذا كانوا موظفين لديك من أنَّك ستطرح أسئلة في النهاية، مما يدفعهم إلى التركيز أكثر خشية عدم معرفة الإجابة عند سؤالهم.

اعلم أنَّ كل عرض، مهما كان معقداً أو طويلاً، يمكنك تقديمه تقديماً ممتعاً باستخدام هذه النصائح.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة