Top

مدة القراءة: 9 دقيقة

13 نصيحة للترويج لعملك بصفتك كوتش حياة

13 نصيحة للترويج لعملك بصفتك كوتش حياة
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-08-2022 الكاتب: فريق العمل

أن تكون كوتشاً للحياة، يعني أنَّ خبرتك المهنية هي إحدى أهم مهاراتك؛ إذ يتطلب إنشاء وإدارة أعمال كوتشينغ الحياة بنجاح أكثر بكثير من مجرد كونك خبيراً ميدانياً، فإذا لم تكن قادراً على جذب عملاء جدد بانتظام، فقد لا يصل نشاطك التجاري إلى المستويات التي تسعى إليها؛ إذاً، كيف تثبت وجودك بصفتك كوتشاً موثوقاً به وتستهدف الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب وباستخدام الطرائق المناسبة؟ الجواب بسيط: التسويق بصفتك كوتشاً للحياة.



يتمثل الاختلاف الرئيس بين التسويق بصفتك كوتشاً للحياة والتسويق في أيِّ عمل آخر، بأنَّك لا تحاول الترويج لخدمة هنا؛ وإنَّما تحاول الترويج لنفسك؛ لذا نقدِّم لك في هذا المقال 10 نصائح يمكنك من خلالها بناء علامة تجارية لنفسك والنجاح بصفتك كوتش حياة، بالإضافة إلى 3 نصائح إضافية.

لقد قسمنا هذه النصائح لتسويق أعمال كوتشينغ الحياة في هذا المقال إلى فئتين:

  • لكوتشز الحياة الذين بدؤوا للتو.
  • لكوتشز الحياة الذين لديهم بعض الخبرة في المجال.

في حين أنَّ النصائح الخمس الأولى من المحتمل أن تكون أكثر صلةً بكوتشز الحياة الذين بدؤوا للتو، يمكن قراءة باقي النصائح من قبل كوتشز الحياة أصحاب الخبرة وكذلك الكوتشز الجدد.

فيما يأتي النصائح التي من المفترض أن تساعدك إذا كنت قد بدأت للتو بصفتك كوتشاً وترغب في معرفة طريقة جذب العملاء:

1. حدِّد جمهورك المستهدف:

يبدأ إعلان كوتش الحياة باختيار التخصص المناسب والالتزام به، فيمكن أن يساعدك أن تكون معروفاً بصفتك خبيراً في هذا التخصص على التميز، الأمر الذي سيؤدي غالباً إلى جذب العملاء الذين سيستفيدون من معرفتك، وقد يكون لدى هؤلاء الكوتشز الذين يختارون تخصصاً معيناً ويبنون علامةً تجاريةً لمشكلة محددة للغاية فرصةً للنجاح أكبر من فرص الآخرين.

السبب:

من الأفضل التركيز على تخصص معين وتقديم حزمة كوتشينغ مصممة خصيصاً لتزويد عملائك المستهدفين بالنتيجة المحددة التي هم على استعداد لدفع ثمنها، ويتيح لك ذلك التوقف عن إهدار الأموال على طرائق التسويق غير الفعَّالة والتي تستهدف الجمهور الخاطئ أو تفشل في إيصال فوائد برنامجك بطريقة تجذب العملاء المناسبين.

2. وفِّر جلسات مجانية:

لا يفهم الناس دائماً ما يستلزمه كوتشينغ الحياة؛ لذلك من الطبيعي أنَّهم يريدون اختبار الوضع قبل اتخاذ أيِّ قرار، فيمكنك تقديم جلسة مجانية بوصفها جزءاً من استراتيجيتك التسويقية تحمل عنوان "جرب قبل الشراء"، وعادة ما تسمى الجلسة "جلسة استكشاف" أو "استشارة مجانية".

تواصل مع أصدقائك وزملائك وأقاربك وادعهم إلى حضور الجلسة معك، وأرسل لهم بريداً إلكترونياً مفاده: "مرحباً بالجميع، أدعوكم جميعاً إلى حضور ورشة عمل مجانية عن "المشكلات التي تواجهك في أثناء البدء بعمل جديد"، فإذا كنتم تبحثون عن جلسة مثل هذه، أعتقد أنَّ هذه قد تكون فرصةً رائعةً لكم؛ لذا يرجى إرسال هذه الرسالة إلى أصدقائكم وأفراد عائلاتكم الذين قد يكونون مهتمين بهذا الأمر، وأتمنى لقاءكم جميعاً".

السبب:

يمكن أن يكون إجراء مثل هذه الجلسات جزءاً مفيداً جداً من خطة التسويق الخاصة بكوتش الحياة؛ إذ يمكن أن يساعدك على زيادة جذب العملاء، كما يُعَدُّ إجراء جلسة تفاعلية مع أشخاص آخرين طريقةً جيدةً لتسويق أعمال كوتشينغ الحياة؛ وذلك لأنَّه من خلال هذه الجلسات ستكون قادراً على تحديد الأشخاص المهتمين بما تقدمه، ويمكن القيام بذلك بصورة دورية، على سبيل المثال كل شهر، ويمكنك تقليل عدد هذه الجلسات مع زيادة عملائك.

3. أنشئ حزمة جذابة لبرنامج الكوتشينغ:

يجب أن تضع خطة تناسب عملاءك المحتملين، ويجب أن يكون لها هدف محدد وجدول زمني تقريبي يمكن أن يعتمد على تجربة العملاء السابقين، فالوضوح هو الحل؛ إذ يجب أن يكون لدى عملائك فكرة واضحة عن الجلسات التي سيكونون جزءاً منها، ويجب أن تحتوي حزمة برنامج الكوتشينغ الخاصة بك على معلومات عامة يمكنها الإجابة عن بعض الأسئلة مثل:

  • كم تستغرق الجلسة عادةً؟
  • متى ستُعقَد هذه الجلسات؟
  • هل ستكون جلساتك شخصية أم عبر الإنترنت؟ وهل سيتمكن العملاء من اختيار نمط الجلسات المفضل لديهم؟
  • ما هو متوسط مدة البرنامج بأكمله للعملاء السابقين؟
  • ما هي الفوائد الأخرى التي سيحصل عليها عملاؤك؟
  • ما هي التكاليف التي سيدفعها عملاؤك؟ وهل سيكون الدفع لقاء كل جلسة أم شهرياً ؟

4. احضر ورش العمل والفعاليات:

لا يجب أن يكون منافسوك أعداءً لك، فقد يكون حضور ورش العمل والفعاليات؛ حيث يجتمع المهنيون مثلك ويتفاعلون مع بعضهم بعضاً أمراً مفيداً للغاية، كما يمكنك إقامة علاقات مع منافسيك والاستفادة منهم، ويمكن أن يساعدك ذلك أيضاً على إثراء معرفتك ومهاراتك لتوفير كوتشينغ أفضل لعملائك في المستقبل.

السبب:

أنت لا تغطي كل جانب من جوانب الكوتشينغ وكذلك الكوتشز الآخرين، وإذا توطدت العلاقات بينكم، يمكنكم البدء بإحالة العملاء لبعضكم بعضاً، ويمكن أن يساعدك ذلك على توسيع شبكة علاقاتك وزيادة عدد العملاء.

كما توجد فائدة أخرى من حضور المناسبات الاجتماعية، وهي توفُّر الفرصة لمقابلة مجموعة متنوعة من العملاء المحتملين، فيمكن أن يكون الاندماج مع باقي الحضور أمراً بسيطاً مثل إجراء محادثة فردية أو إلقاء حديث موجز عن نفسك وعن مجال خبرتك، وسيساعد هذا الأمر الآخرين على معرفة المزيد عنك بصفتك كوتشاً، وهذا بدوره سيساعدك على الحصول على عملاء محتملين.

5. ميِّز نفسك عن منافسيك:

يجب أن يكون هدفك النهائي هو جذب العملاء وزيادة عددهم، ويمكن أن يكون ذلك ممكناً فقط إذا:

  • كنت أفضل من منافسيك.
  • كنت تقدِّم شيئاً مميزاً لعملائك.

في هذه المجال، لا يوجد شيء اسمه "أن تكون أفضل من الكوتشز الآخرين"، فكل شخص لديه قيم ونقاط قوة وخبرات ليتحدث عنها، وما يهم هو كيف يمكن أن تتميز عن الآخرين.

كيف؟

يجب أن يكون التسويق الخاص بك فعَّالاً، ويجب أن تكون استراتيجيات التسعير الخاصة بك جذابةً لعملائك المحتملين، وعند وضع أسعار ملائمة للعملاء، يمكنك تقديم مزايا إضافية مثل كتيبات التعليمات والكتب الإلكترونية والجلسات المجانية وما إلى ذلك، لجذب العملاء نحو الكوتشينغ الخاص بك.

من المحتمل أن تكون النصائح الخمس الآتية أكثر صلةً بأولئك الذين لديهم بعض الخبرة في هذا المجال، ويتطلعون إلى توسيع قاعدة عملائهم، لكن من الجيد أن تكون على علم بهذه الأفكار التسويقية حتى لو كنت في المراحل الأولى من عملك.

6. نظِّم الفعاليات والنشاطات:

يمكنك تنظيم الفعاليات وورش العمل لجذب عملائك الحاليين والمحتملين، وستساعدك هذه الأحداث على إجراء جلسات تفاعلية مع جمهورك؛ إذ يمكنهم التعرف إليك ويمكنك التعرف إليهم، كما يمكن أن تكون هذه فرصةً ممتازةً لتسويق علامتك التجارية أيضاً.

سيكون معظم الأشخاص الذين يتواصلون معك في هذه الفعاليات من العملاء المحتملين؛ لذلك ساعدهم على الاندماج في الموضوعات ذات الصلة وأظهر كيف يمكنك أن تكون الكوتش المناسب لهم.

يُعَدُّ تقديم ورشة عمل مرئية وتفاعلية عبر الإنترنت تمنح قيمةً لرسالتك وتعززها بصفتك كوتشاً للحياة، إحدى أكثر الطرائق فاعليةً لجذب جمهور أكبر؛ لذلك يمكنك استضافة ندوات عبر الإنترنت باستخدام برامج الجدولة عبر الإنترنت التي يمكن أن تبسط مهامك الإدارية وتسهل عليك التواصل مع جمهور أكبر في جميع أنحاء العالم.

7. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق حضور قوي:

على الرغم من أنَّ هذا الأمر يمثل جزءاً هاماً من استراتيجية التسويق لكوتش الحياة، إلا أنَّ إنشاء ملف تعريفي على وسائل التواصل الاجتماعي هو أمر بسيط جداً ولا يكلفك كثيراً، فيمكن أن يساعدك ذلك على اكتساب متابعين عبر الإنترنت مع السماح لك بالتواصل مع جمهورك.

يمكنك أيضاً توجيه متابعيك على وسائل التواصل الاجتماعي إلى موقع كوتشينغ الحياة أو موقع المدونة الخاص بك؛ وهذا قد يساعدك على زيادة الاشتراكات، وبعد أن يتعرف الأشخاص إليك من خلال المحتوى الجذاب الخاص بك، فمن المحتمل أن يثقوا بك ويحددوا موعداً للاستشارة أو جلسة معك.

يمكنك بعد ذلك دعوة هؤلاء الأشخاص عبر البريد الإلكتروني إلى العديد من الفعاليات والجلسات المجانية؛ إذ ستتمكن أنت والعملاء المحتملين من تقييم التوافق بينكم ومناقشة توقعاتهم وأهدافهم.

إنَّ تبسيط التجربة التي يتمكن بها العميل من حجز موعد معك من خلال زر للحجز على "إنستغرام" (Instagram) أو "فيسبوك" (Facebook)، أو ربما وجود أداة صغيرة على موقع الويب الخاص بك يمكنها نقل الزوار مباشرةً إلى بوابة الحجز الخاصة بك، قد يكون أمراً مفيداً للغاية، ويسهِّل على الزائرين حجز جلسة معك.

8. امتلك هوية واضحة لعلامتك التجارية:

وفقاً لخبير الكتابة "ويندي وينر" (Wendi Weiner): "يتعلق جذب العملاء المناسبين بمعرفة علامتك التجارية والقدرة على التعبير عنها بالطريقة الصحيحة"، ويُعَدُّ تحديد قيمك وتمييزها حتى يتمكن العملاء من التعرف إليها بسهولة أمراً في غاية الأهمية في أثناء تسويق أعمال كوتشينغ الحياة.

يجب أن ينقل موقع الويب الخاص بك وملفك الشخصي على برامج التواصل الاجتماعي مثل "إنستغرام" (Instagram) و"فيسبوك" (Facebook) و"لينكد إن" (LinkedIn) رسالةً واضحةً ومستمرةً عن عملك، ومن المحتمل أن تثير الرسالة الحقيقية وذات الصلة اهتمام جمهورك المستهدف، ويجب أن تحتوي علامتك التجارية على إجابة واضحة عن الأسئلة الآتية:

  1. من هو العميل المثالي؟
  2. ماذا يمكنك أن تفعل له؟
  3. ما هي أعظم مشكلة يعاني منها الآخرون وتريد حلها؟
  4. لماذا أنت؟ ما الذي يجعلك أفضل كوتش لهذا الجمهور؟
  5. بماذا تختلف عن كل الكوتشز الآخرين الذين يقدمون المساعدة؟

ستساعد الإجابة عن هذه الأسئلة الآخرين على معرفة ما إذا كنت أنت الكوتش المناسب لهم؛ لذلك احرص على أن يعكس ملفك الشخصي غايتك بالطريقة الصحيحة.

بصرف النظر عن طريقة تعاملك مع وسائل التواصل الاجتماعي، ستجد أنَّه من المحتمل أن يكون ملف تعريف الحجز الخاص بك هو الجزء الأكثر مشاهدةً من وجودك عبر الإنترنت، ويجب أن يتوافق مع موقع الويب الخاص بك وحسابات المواقع الاجتماعية، وكلها يجب أن تنقل عرض القيمة الخاص بك وتجعلك تبدو ودوداً.

كيف؟

يجب أن تتمتع بالمرونة لتخصيص بوابة الحجز الخاصة بك بالطريقة التي تريدها، ويجب أن تكون سهلةً وواضحةً بما يكفي لجعل عملية حجز العميل خالية من المصاعب، كما يوجد العديد من برامج تحديد المواعيد لخدمات الكوتشينغ التي يمكن أن تساعدك على إنشاء الشكل والمظهر المطلوبين لبوابة الحجز الخاصة بك.

9. أنشئ شراكات مع الآخرين:

عندما يتعلق الأمر باكتساب العميل، فإنَّ الإحالات هامة للغاية، ويمكن أن تكون طريقةً تساعد الناس على الوصول إليك دون تدخُّلٍ مباشر؛ لذا ابحث عن أشخاص محترفين يرغبون في تزكيتك لعملائهم أو أصدقائهم أو جهات اتصالهم، وفي المقابل، يمكنك أن تفعل الأمر نفسه معهم، ويمكن أن يكون هؤلاء المحترفون يعملون في أيِّ مجال.

لنفترض أنَّك على تواصل مع محاسب، يمكنه إحالتك إلى صاحب عمله لمساعدته على التركيز والمضي قدماً في عمله مع توسيع نطاق الشركة، وفي المقابل، يمكنك إحالة أحد عملائك إلى نفس المحاسب الذي يمكنه مساعدة هذا العميل على إدارة شؤونه المالية بصورة أفضل؛ إنَّه وضع يستفيد منه الجميع.

10. أدرج عملك ضمن دليل الشركات على الإنترنت:

يُعَدُّ توجيه الزوار نحو عملك أمراً هاماً لضمان وجود عملاء باستمرار، ومن أجل القيام بذلك بنجاح، يجب أن تعرض عملك أمام أولئك الذين يبحثون عن كوتش حياة؛ فيمكنك الاعتماد على محرك البحث "غوغل" (Google)؛ إذ يُعَدُّ برنامج "غوغل ماي بيزنيس" (Google My Business) طريقةً رائعةً لعملائك للعثور عليك عبر محرك البحث "غوغل"، ووفقاً لإحدى الدراسات، من المحتمل أن يزور العملاء نشاطاً تجارياً مُدرجاً على "غوغل" بنسبة 70%.

يمكنك أيضاً إجراء الحجوزات مباشرةً من عملية البحث على "غوغل" باستخدام "الحجز مع غوغل" (Reserve with Google)، ولكي تدرج عملك في قائمة "الحجز مع غوغل"، ستحتاج إلى برنامج لتحديد المواعيد عبر الإنترنت يرتبط رسمياً مع خدمة "حجز غوغل" (Google Reserve).

تحافظ أدلة الشركات الأخرى عبر الإنترنت مثل "مركز كوتش الحياة" (Life Coach hub) و"الاتحاد الدولي للكوتشينغ" (International Coaching Federation) على وضوح عالٍ للكوتشز من خلال العلاقات العامة والحملات الإعلامية والتسويق الداخلي و"خدمة إحالة الكوتش" (Coach Referral Service).

تُعَدُّ خدمة إحالة الكوتش نظاماً مشهوراً ومستقلاً على نطاق واسع يربط الكوتشز بالعملاء الذين يبحثون عن خدماتهم، ويذكر المئات من الكوتشز من جميع أنحاء العالم نشاطاتهم ويقدمون روابط لمواقعهم الإلكترونية، كما تجذب خدمة إحالة الكوتش الكثير من اهتمام وسائل الإعلام وتمنح الأعضاء الكثير من الوضوح، ولزيادة فرصك في الحصول على عملاء جدد، تأكَّد من التسجيل بصفتك كوتش حياة على هذه البوابات.

3 نصائح إضافية:

لا يهم إذا كنت كوتشاً مخضرماً أم جديداً في هذا المجال؛ إليك بعض الأمور التي ستساعدك خلال رحلتك لتصبح كوتشاً للحياة؛ إذ سنقدم لك فيما يأتي 3 نصائح إضافية يمكن أن تكون مفيدة جداً لعملك:

1. ألِّف كتاباً:

ربما تكون هذه إحدى أفضل الطرائق للاستفادة من تجربتك، فيمكن أن يكون كتابك يتحدث عن الطريقة التي أوصلتك إلى ما أنت عليه في الحياة الآن، ويمكنك الكتابة عن مهاراتك في الحياة وخبراتك ونوع المشكلات التي واجهتها وكيف تمكَّنت من التغلب عليها، كما يمكن أن يكون كتابك هذا مفيداً جداً لكثير من الأشخاص، ويمكن أن يكون طريقةً جيدةً للحصول على عملاء كوتشينغ الحياة، لا سيما أنَّك ستروِّج لعملك من خلال كتابك.

ستبني هذه الكتب خبرتك وسمعتك، فهي تمثل شيئاً يمكنك الترويج له وبيعه في العديد من المناسبات وورش العمل، كما يمكن أن يكون إدراج كتابك والترويج له ضمن قائمة "أمازون" (Amazon) ومواقع التجارة الإلكترونية المماثلة الأخرى مصدر دخل إضافي مفيداً.

2. وجِّه الأشخاص نحو الكوتشينغ المناسب لهم:

سيتواصل معك العديد من الأشخاص خلال الندوات أو الاجتماعات أو ورش العمل الأخرى التي تحضرها؛ فعندما تتعرف إلى مشكلاتهم، ستدرك أنَّك قد لا تكون أفضل كوتش لهم.

لكن كيف تخبر الأشخاص بأنَّ الكوتشينغ الخاص بك ليس مناسباً لهم؟ الجواب بسيط جداً، فقط كن صادقاً معهم وأخبرهم بما أنت خبير به، وبأنَّك لست الشخص المناسب لحل مشكلاتهم، وبدلاً من إبعادهم دون أيَّة إجابات واضحة، حاول تقديم بدائل مثل إحالتهم إلى كوتشز آخرين؛ إذ سيؤدي ذلك إلى بناء علاقة إيجابية وتوسيع شبكة علاقاتك المهنية.

3. استفد من تقييمات العملاء:

عندما يتعلق الأمر باكتساب العملاء، فليس ما تقوله عن نفسك هو الهام؛ وإنَّما ما يقوله الآخرون عنك، وعندما يتحدث عملاؤك بطريقة جيدة عنك، فمن المحتمل أن يصدق العملاء المحتملون ذلك، وإنَّ التزكيات الموجودة على الكتيب الخاص بك أو موقعك الإلكتروني مجانية تماماً وتؤكد قدراتك بصفتك كوتشاً، ويُعَدُّ وجود صفحة تزكيات منفصلة على موقعك الإلكتروني أو توزيعها عبر المواد الخاصة بك طريقةً رائعةً لدعم خدمات الكوتشينغ التي تقدمها.

توجد عدَّة طرائق يمكنك من خلالها سؤال عملائك عن طريقة استفادتهم من الكوتشينغ:

  • سؤال العملاء عمَّا إذا كانوا على استعداد لتقديم مراجعة موجزة عن الطريقة التي ساعدهم بها الكوتشينغ الخاص بك.
  • في نهاية كل جلسة، اسأل العميل عمَّا تعلمه وكيف يعتقد أنَّ هذه الجلسة يمكن أن تساعده، واحتفظ بالملاحظات.
  • إرسال بريد للمراجعة في نهاية الجلسات بوصفه نموذج تغذية راجعة لمعرفة كيف استفاد العملاء من برنامجك وتحليل مجال التحسين.

الخلاصة:

إنَّ التسويق لكوتش الحياة لا يتعلق فقط بالصفقات والبرامج الجذابة؛ وإنَّما من الضروري تحديد شخصية العميل المناسبة والتعامل معها بصورة صحيحة، فكلما تفاعلت مع الآخرين وحددتَ احتياجاتهم، تمكنتَ من التسويق لنفسك بصفتك كوتشاً جيداً، ونأمل أن تساعدك هذه الاستراتيجيات على إنجاح عملك.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة