Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

ما هو كوتشينغ الثقة؟ وكيف تصبح كوتش ثقة؟

ما هو كوتشينغ الثقة؟ وكيف تصبح كوتش ثقة؟
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:23-12-2021 الكاتب: فريق العمل

قبل أن تبدأ بالقراءة، يجب أن تدرك أنَّ كونك كوتشاً جيداً لا يعني أن تكون قادراً على بدء أو إدارة أعمال الكوتشينغ؛ إذ إنَّ أقل من 24% من الكوتشز قادرون على الاستمرار والتركيز على الكوتشينغ طوال الوقت.



تمنحك مهنة الكوتشينغ الحرية لتقديم الكوتشينغ أينما كنت، والسفر كثيراً، والعيش بصورة مريحة، والتأثير في العديد من الأشخاص، فضلاً عن مكافأتك على ما تفعله والاعتراف بما تقدمه، وهذا هو الأهم بالنسبة إليك لتكون قادراً على الاستمرار بوصفك كوتشاً، وتحقيق أهداف حياتك من خلال الكوتشينغ.

ما هو كوتشينغ الثقة؟

يساعد كوتشينغ الثقة أيَّ شخص مُقيَّد وغير قادر على القيام بشيء بسبب افتقاره إلى تقدير الذات والخجل والمعتقدات المقيدة والخوف، وبصفتك كوتشاً للثقة، ستمكِّن عملاءك من خلال هدم شكوكهم وتصوراتهم المعوقة لهم بطريقة مدروسة وبنَّاءة.

ماذا يفعل كوتش الثقة؟

يخرجك كوتش الثقة من قوقعتك ومنطقة الراحة الخاصة بك، ويرشدك إلى المكان الذي ترغب في أن تكون موجوداً فيه، ونظراً إلى أنَّ الناس معتادون جداً على منطقة الراحة الخاصة بهم، يجب أن يمتلك كوتش الثقة الصبر ويساعد العملاء على الخروج من قوقعتهم ومنطقة راحتهم ببطء.

لماذا يوظف الناس كوتش الثقة؟

توجد الكثير من الأسباب التي تجعل الناس يستعينون بكوتش الثقة:

  • ربما سئموا من عيش حياة عادية ويرغبون في امتلاك الثقة في المغامرة خارج منطقة الراحة الخاصة بهم.
  • يريدون أن يصبحوا قادةً أفضل.
  • يرغبون في امتلاك الشجاعة للذهاب والتحدث إلى الغرباء (ينطبق هذا الأمر بصورة خاصة على فكرة التحدث مع شخص من الجنس الآخر).
  • لا يريدون أن تكون حياتهم محكومة بانعدام الأمن المدمر.
  • يخافون من التحدث علانيةً ولا سيَّما أمام مجموعات كبيرة من الناس.
  • تقدير الذات لديهم متدنٍ جداً، ويريدون أن يشعروا بالقوة.

هل يجب أن تصبح كوتش ثقة؟

يوجد نوعان فقط من الأشخاص المؤهلين ليصبحوا كوتش ثقة:

  • الأشخاص الذين يتمتعون بالثقة بصورة طبيعية، ولم يواجهوا قط أيَّة مشكلات مع الثقة في حياتهم.
  • الأشخاص الذين عانوا من مشكلات شديدة تتعلق بالثقة في الماضي وغيَّروا حياتهم بطريقة ما نحو الأفضل.

إن كنت واحداً من هذين النوعين، فهذا أمر مثالي، إلى جانب ذلك، يجب أن تتحلى بالصبر والتعاطف المطلوبين للمهمة، وتذكَّر، قد يصاب عملاؤك بالإحباط في وقت ما ولا يمكنك التعامل مع الأمر.

بغضِّ النظر عن كل هذا، من الهام أن يتمتع كوتش الثقة بالحنكة في مجال الأعمال التجارية؛ لذا، إن لم يكن لديك عمل تجاري، فلن تتمكن من التعامل مع الأمر بوصفك كوتشاً.

تخيل أنَّ تمتلك الكثير من القيمة لتقدمها، وليست لديك الوسائل اللازمة لمنحها بسبب عدم وجود جهاتٍ تقدم الكوتشينغ.

لحسن الحظ، أنت لا تحتاج إلى الالتحاق بجامعة مختصة بإدارة الأعمال لتتمكن من إدارة أعمال الكوتشينغ؛ إذ إنَّ كل ما يجب عليك فعله هو اتباع بعض النماذج المُجرَّبة والمختبرة والتي ستساعد في تأسيس شركة كوتشينغ خاصة بك من نقطة الصفر مع تدخل صغير منك. هل يثير هذا الأمر اهتمامك؟

ما هي المهارات الأساسية التي تحتاج إليها لتكون كوتش ثقة؟

● الثقة

كونك كوتشاً للثقة، من البديهي أن تُظهِر الثقة؛ لذا يجب أن تطبق ما تقوله وتمارس ما تنصح به الآخرين، ويجب أن تكون النموذج الذي يمكن أن يطمح إليه العملاء.

● بناء علاقة مع العميل

سيكون عملاؤك خجولين جداً، ولن يرغبوا كثيراً في التصريح عمَّا يجول في عقولهم؛ لذلك يجب أن تساعدهم على الشعور بالراحة الكافية للسماح لهم بالتصرف بأريحية؛ إذ يمكنك القيام بذلك من خلال بناء علاقة مع العملاء وجعلهم مرتبطين بك.

● الصبر

كما ذكرنا آنفاً، سيكون عملاؤك خجولين جداً ولن يرغبوا في التصريح عمَّا يجول في عقولهم، ناهيك عن أنَّهم سيعتادون على منطقة الراحة الخاصة بهم لدرجة أنَّهم قد لا يتبعون نصائحك، حتى إنَّهم قد يميلون إلى امتلاك صفات مدمرة للذات؛ الأمر الذي يثير الغضب الشديد.

في مثل هذه المواقف تحتاج إلى التحلي بالصبر وعدم إصدار الأحكام، فضلاً عن التعاطف والتفهم؛ ذلك لأنَّهم اعتادوا على ما هم عليه، وعلى معاملتهم بازدراء من قبل الآخرين؛ ولذلك يجب أن تعاملهم بمحبة ولكن بطريقة صارمة.

● وضع الاستراتيجيات والتحلي بالواقعية

من الواضح أنَّ امتلاك موهبة التخطيط الاستراتيجي ومنح العملاء خطةً عمليةً لاتباعها، يُعَدُّ أمراً هاماً جداً لأيِّ كوتش. إذا لم يتبعوا خطتك، فأنت بحاجة إلى التحلي بالشجاعة لمنحهم جرعة جيدة من الواقعية عند الضرورة، فكن محباً ولكن لا تتساهل مع فكرة القدرات المتواضعة.

كم يبلغ راتب كوتش الثقة؟

يوجد نوعان من كوتشز الثقة في العالم:

  • النوع الذي يتقاضى ما يستحقه.
  • النوع الذي لا يتقاضون ما يتناسب مع القيمة التي يحققونها.

لا يوجد حل وسط لرواتب كوتشز الثقة، إمَّا أنَّها جيدة جداً أو تكون سيئة جداً.

الأمر سهل جداً، فالكوتشز لا يعرفون ما يستحقونه، وفي معظم الأحيان، ونظراً إلى عدم امتلاكهم نشاطاً تجارياً لتحقيق تدفق مستمر للعملاء، فإنَّهم يشعرون باليأس لدرجة أنَّهم يوافقون على أيِّ عميل.

وعادةً ما يكون هؤلاء العملاء منخفضي القيمة، ولا يحترمون الكوتشينغ الذي يتلقونه، ويحاولون دائماً المساومة على أسعار أقل، وفي أغلب الأحيان، يستسلم الكوتشز لهؤلاء العملاء ويقبلون بالأسعار المنخفضة.

هذا هو السبب في أنَّ الكوتشز يتقاضون رواتب أقل، وهذا هو السبب في وجود مثل هذا الاختلاف الكبير في الرواتب، والحل لهذا الأمر، هو الحصول على عملاء بأسعار عالية.

هل تحتاج إلى شهادة كوتش الثقة؟

لا، أنت لا تحتاج إلى شهادة، فكل ما تحتاج إليه هو أن تكون مثالاً يُحتذى به، بحيث يمكن للعملاء البحث عنه والاقتداء به. يُعَدُّ الكوتشينغ تجربةً شخصيةً جداً، ويمكن أن تختلف من شخص إلى آخر؛ لذا فإنَّ المؤسسة التي تعلمك كيف يجب أن تقدم الكوتشينغ، تقتل تفرُّدك وتميُّزك تماماً، ومن هنا كان عليك أن تبتكر أسلوبك الخاص؛ إذ لا يمكن لأيَّة مؤسسة أن تعلمك ذلك.

ومع ذلك، لا يمكننا إنكار أنَّ الحصول على شهادة معتمدة من خلال دورة كوتشينغ الثقة له بعض الفوائد لا سيَّما للكوتشز المبتدئين؛ إذ يمكن أن يوفر الالتحاق بدورة تدريبية بعض المصداقية؛ ولكنَّ الأهم من ذلك، أن توضح لك كيف يمكن لأعمال الكوتشينغ أن تنجح.

على أيِّ حال، يوجد هناك سؤال، هل تهدر الكثير من الوقت والمال في الحصول على شهادة لتعرف كيف ينجح مشروع ما فحسب، أو هل تريد بالفعل إنشاء عمل تجاري؟

هل أنت مستعد لتصبح كوتش ثقة؟

الآن، بعد أن قرأت هذا المقال بالكامل، هذا يؤكد أنَّك جاد في أن تصبح كوتشاً للثقة.

ومع ذلك، لا يمكنك أن تصبح كوتشاً للثقة بمجرد رغبتك في ذلك؛ إذ يوجد أمران يجب على المرء القيام بهما لتحقيق أحلامه، وهما الرؤية والإجراءات.

أنت تمتلك الرؤية لأنَّك مستعد؛ لكنَّ هذه الرؤية لن تتجلى تجلياً عظيماً؛ ذلك لأنَّه حتى تنال ما تستحق، يجب عليك اتخاذ الإجراءات المطلوبة، فرؤية من دون إجراءات هي محض وهم.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة