Top

مدة القراءة: 3 دقيقة

ما هو تدريب المدربين ولماذا نحتاجه؟

ما هو تدريب المدربين ولماذا نحتاجه؟
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:25-03-2021 الكاتب: فريق العمل

عندما يتصل العملاء ويقولون أنَّ المدربين أو الخبراء المختصين يحتاجون إلى مساعدة ليكونوا أكثر فاعلية في تسهيل عملية التدريب، نسأل نحن عمَّا إذا كانوا قد خضعوا لدورة تدريبية أو ورشة عمل لتطوير المدربين.



وغالباً ما يكون الجواب عن هذا السؤال هو: "نعم"؛ لكن عندما نقوم بالقليل من البحث، نكتشف أنَّ هؤلاء الأشخاص قد درسوا محتوى التدريب الذي سيقومون بتدريسه ولكن ليس عملية تيسير التدريب بحد ذاتها.

لا توفر دورات تدريب المدربين للأفراد مهارات التصميم التعليمي العملية، والتقنيات الأساسية والثقة التي يحتاجون إليها فحسب؛ وإنَّما المهارات الهامة لتسهيل عملية التعلم وضمان استمرارها، وبأخذ العملية إلى أبعد من ذلك، تضمن شهادات المدرب أنَّ الفرد قد أظهر الكفاءة في المهارات الأساسية اللازمة للحصول على أفضل النتائج في الفصول الدراسية.

العناصر الأساسية لعملية تدريب المُدربين:

من الصعب العثور على موظفين ماهرين؛ ولاستمرار القدرة على المنافسة والإنتاجية والربح، تحتاج المنظمات إلى التدريب المستمر القائم على تحسين النتائج في مجال الأعمال التجارية، ويتطلب الأمر مدربين محترفين يتمتعون بمهارات عملية ويتقنون استراتيجيات التدريب الحديثة للقيام بذلك على نحو جيد.

توفر عملية تدريب المدربين التعليمات والكوتشينغ والتغذية الراجعة لإعداد المدربين الذين سيقومون بالتدريب، بما في ذلك المدربين المتفرغين والخبراء المُختصين والمُشرفين والمديرين، سواءٌ في الفصول الدراسية (الفعلية أم الافتراضية) أم في أثناء القيام بالعمل.

تشمل عناصر التدريب الفعال لدورات تدريب المدربين ما يأتي:

  • وضع نماذج قائمة على المهارات المطلوبة لمبادئ تعلُّم الكبار وتقنيات التقديم، بما في ذلك طريقة مساعدة الكبار على التعلم والتذكر، وتقنيات المعالجة والتسهيل، وإعداد الفصول الدراسية وإدارتها، والتعامل مع المواقف الصعبة للمشاركين.
  • برامج ومواد مدروسة ومُحدَّثة ومصممة جيداً للكفاءات المهنية المحددة من قبل الجمعية الأمريكية للتدريب والتطوير (ATD) والمجلس الدولي لمعايير التدريب والأداء والتعليم (the International Board of Standards for Training, Performance, and Instruction).
  • تطبيق المحتوى الخاص بالعميل خلال فترة البرنامج ولأي مشروع تجريبي لإظهار المهارات النهائية.
  • فرصة لتلقي التغذية الراجعة والكوتشينغ من قِبل الشخص المسؤول عن التدريب.

إظهار الكفاءة من خلال شهادة تدريب المدربين:

يجب إظهار الكفاءات الأساسية بنجاح خلال عملية إصدار الشهادات كجزء من برنامج تدريب المدربين للأشخاص الذين سيقومون بالتدريب بما يزيد عن نصف واجباتهم الوظيفية.

في كثير من الأحيان، يفرض العميل الخارجي أو قطاع العمل حصول المدربين على شهادة معينة؛ حيث تعد شهادة ميسر التدريب المعتمد (Certified Training Facilitator) والمدرب الإجمالي المعتمد (Certified Total Trainer) واختصاصي التدريب التقني المعتمد (Certified Technical Training Specialist) أمثلة على شهادات تدريب المدربين.

عندما يُرخَّص للمدربين بمنحهم الشهادة، تُستخدم كل أو جزء من عملية تدريب المدرب المكونة غالباً من 5 خطوات، كما هو مفصل أدناه؛ حيث تشمل فوائد نموذج تدريب المدربين هذه تهيئة مدربين أكثر فاعلية، واستمرار عملية التعليم، ونقل أكبر قدر ممكن من المهارات والمعارف الجديدة وتطبيقها في العمل:

الخطوة الأولى: اختيار المدربين

تماماً مثل تعيين موظف، يجب فحص المرشحين للتدريب وإجراء مقابلات معهم؛ حيثُ يتم العمل مع العملاء للنظر بعناية إلى المؤهلات المطلوبة ووضع معايير الاختيار الرئيسة للمدربين من الشركات، ويُحث العملاء على اختيار الموظفين الأفضل والأكثر خبرة لهذا النوع من مهام التدريب.

الخطوة الثانية: تعلم المحتوى

بمجرد الاختيار، نحن نطلب من المدربين الجدد المشاركة كمتعلمين في عملية التدريب التي سيقومون بتدريسها؛ حيث إنَّ تجربة عملية التدريب وتعلم المحتوى من خلال وجهات نظر المبتدئين أمر بالغ الأهمية لنجاحهم كمدربين.

الخطوة الثالثة: ورشة عمل تدريب المدربين أو الحصول على الشهادة

اعتماداً على التركيز، يمكن أن تستغرق هذه الورشة من يوم واحد إلى خمسة أيام، وتتضمن مجموعة متنوعة من المحتوى الخاص بدورات تدريب المدربين، بدءاً من تعليم الكبار إلى التصميم التعليمي، وتسهيل عملية نقل التعلم، وتقنيات التدريب الافتراضية ووصولاً إلى التقييم.

وفي جوهر هذه العملية، تُعطى نصائح لتدريب المدربين، وتقنيات عملية لاستخدام مبادئ تعليم الكبار، ومهارات تسهيل عملية التعليم، والمهارات الأساسية لإدارة الفصول الدراسية.

ومن خلال ورشة العمل، توفر نشرة المواد دليل تدريب المدربين للدورة بحد ذاتها بالإضافة إلى مرجع مستقبلي، ويتضمن برنامج الشهادة تقييماً للمهارات يتطلب إظهار الكفاءة، وعادةً ما يكون في اليوم الأخير من ورشة العمل.

الخطوة الرابعة: إعادة النظر في المحتوى وعملية التدريب من وجهة نظر المدرب

بعد ذلك، يُدعَى المدربون الذين أكملوا الخطوات المذكورة أعلاه بنجاح لمراجعة جميع المواد اللازمة للتدريب ضمن البرنامج، مثل أدلة القائد ومواد المشاركين والمساعدات البصرية، ويُجرَى ذلك عادة من قبل مدرب محترف معتمد.

غالباً ما يقوم المدربون الجدد بتدريبات داعمة وتلقي التغذية الراجعة من المدرب الرئيس والأقران استناداً على قائمة مرجعية لأداء المهارات.

الخطوة الخامسة: الاستعداد للبدء بمفردك

يستعد المدربون فردياً وفي مجموعات ثنائية لتدريب الفريق كورشة العمل الأولى لهم؛ حيث يراقب المدرب الرئيس المدربين الجدد ويقدم التغذية الراجعة والكوتشينغ عند الحاجة.

من الأفضل أن تُدرَّس أي عملية لتدريب المدربين من خلال تقديم مهارات التدريب؛ بحيث يمكن نمذجة المهارات الأساسية بسهولة أكبر بواسطة المدرب الرئيس في الفصل الدراسي الفعلي للأشخاص الذين سيتدربون في فصل دراسي مباشر وعبر الإنترنت من أجل أولئك الذين سيعلِّمون افتراضياً.

ما الذي يمكن توقعه من شريك التدريب المؤسسي؟

ستنجح جهود تدريب المدربين مع الشريك المناسب لتطوير عملية التدريب؛ حيث تعد مؤسسة إيلاف ترين واحدة من أكثر شركات تدريب الشركات شهرة، وتمتلك الكثير من الخبرة في مساعدة العملاء على تحقيق النجاح من خلال التدريب العملي والمفيد. إذ توفر مؤسسة إيلاف ترين ورشَ عمل تدريبية وشهادات للمدربين الذين يقومون بتدريس المهارات الناعمة، مثل: خدمة العملاء، ومهارات الإشراف، ومهارات التعامل مع الآخرين وغيرها، وللمدربين الذين يدرسون المزيد من المهارات التقنية الخاصة بالوظيفة، مثل التدريب على السلامة.

فنحن في إيلاف ترين نُخصص ورش العمل الخاصة بنا بطريقتين؛ أولاً: نُخصِّص محتوى ورشة العمل لتحقيق الأهداف التعليمية للعميل، ثانياً: نخصِّص أمثلة في التدريبات لجعلها ملائمة للخدمات التي يقدمها العميل، ولا توجد عادة أي رسوم لهذا المستوى من التخصيص.

وتشمل دوراتنا المميزة تسهيل عملية التدريب مع التأثير اللازم، والتدريب الفعال في أثناء العمل، وتصميم برامج التدريب الفعالة، والانتقال إلى مرحلة استشارات الأداء، وإدارة وظيفة التدريب من أجل النتائج النهائية.

نحن نبدأ في صياغة تدريب المدربين من خلال إكمال تقييم موجز للاحتياجات؛ للتأكد من أنَّ برنامج تدريب المدربين الذي تلقاه العميل قد حقق النتيجة المرجوة التي تلبي احتياجات المُنظمة بصفة شخصية، بما في ذلك الإطار الزمني. ونؤمن بالتعلم من خلال العمل، وليس  من خلال الإصغاء فقط؛ حيث تتطلب جميع ورش العمل لدينا مستوى عالياً من مشاركة المتعلم، كما نُؤكَّد على نقل المهارات إلى مكان العمل من خلال تخطيط العمل خلال كل ورشة عمل.

تشمل أساليب العرض المحاضرات الصغيرة والحوارات ودراسات الحالة ولعب الأدوار والتمرينات والممارسة والفيديوهات وقوائم الجرد؛ حيث تُخصَّص تمرينات الفصل ودراسات الحالة بما يتناسب مع مجال عمل العميل، وعادةً ما يكون ذلك أيضاً بدون أي رسوم إضافية على العميل.

ويُعد المحتوى الخاص بنا متداولاً وموثوقاً وجديداً، ويتضمن أبحاثنا الخاصة وآخر التطورات في هذا المجال والتغذية الراجعة من العملاء والمشاركين السابقين والمدربين لدينا.

بناء فريق تدريب محلي عالي الجودة وتحسين المهارات القيادية:

لا يؤدي تطبيق عملية تدريب المدربين في مؤسستك إلى إعداد المدربين في الشركة وزيادة فرص التعلم إلى أقصى حد فحسب؛ وإنَّما يوفر أيضاً مجموعة من المهارات الفعالة وفرصاً للنمو والتطور لكل من المشرفين والمديرين الذين يعملون كمدربين في الأدوار الخاصة بكل منهم.

يقوم هؤلاء الأشخاص بالتدريب طوال الوقت مع موظفيهم؛ فلماذا لا نمنحهم المهارات اللازمة بالشكل المناسب منذ البداية؟

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة