Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

كيف تصبح كوتش حياة مُعتَمداً؟

كيف تصبح كوتش حياة مُعتَمداً؟
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:20-02-2022 الكاتب: فريق العمل

إذا كنت شغوفاً بمساعدة الآخرين ومهتماً باتباع مسار وظيفي جديد، فيمكنك التفكير في الحصول على شهادة كوتش حياة. بين البدء بعملك الخاص، والسعي إلى تحقيق نتائج أفضل في الحياة، وتشجيع الآخرين على اتباع أسلوب أكثر إيجابيةً كل يوم، توجد العديد من الأسباب لمعرفة المزيد حول الطريقة التي تصبح بها كوتش حياة معتمَداً.



إذا كنت جاداً في تطوير حياتك المهنية في هذا الاتجاه، فأنت لست الشخص الوحيد؛ إذ وفقاً لبحث نُشِر ضمن دراسة الكوتشينغ العالمية لعام 2020 الصادرة عن "الاتحاد الدولي للكوتشز" (International Coaching Federation)، زاد عدد كوتشز الحياة المهنيين في جميع أنحاء العالم بنسبة 33% بين عامي (2015-2019). ولا شك في أنَّ كثيراً من الأشخاص مثلك، يحبذون فكرة تشجيع الآخرين على النظر إلى الحياة من وجهة نظر مختلفة؛ إذ يمكن أن يكون ذلك مفيداً لجميع الأطراف المعنية.

إذاً، كيف تصبح كوتش حياة معتمَداً؟ وما هي الفوائد الرئيسة التي تأتي من اتباع هذا المسار الوظيفي؟ تابع قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد حول الأسباب التي قد تدفعك إلى التفكير في أن تصبح كوتش حياة.

لماذا يجب أن تصبح كوتش حياة معتمَداً؟

تكمن الفائدة الأساسية لأن تصبح كوتش حياة، في كونك بوضع يسمح لك بمساعدة الأشخاص على تحقيق إمكاناتهم الكاملة، وعيش حياتهم بصورة أفضل. تشمل الفوائد الأخرى للحصول على شهادة كوتش، الأمور الآتية:

  • إظهار هدف حياتك.
  • مساعدة شخص آخر في العثور على الهدف من حياته.
  • دعم الآخرين في أثناء اتخاذ القرارات الصعبة.
  • أن تصبح رائد أعمال وتبدأ عملك الخاص.
  • تعلُّم الوعي الذاتي.

بغضِّ النظر عن سبب مسيرة كوتشينغ الحياة، فهي خيار مهني مفيد يجب مراعاته؛ لذلك، فكِّر في الأمر على أنَّه دور سيغير أسلوب حياتك، وليس وظيفتك. عندها ستستفيد إلى أقصى حد من تقديم الكوتشينغ إلى الآخرين.

كيف تصبح كوتش حياة معتمَداً؟

يتضمن الحصول على شهادة كوتش حياة، اكتشاف مكانتك، والتدريب المناسب، وتطوير الأعمال، والتعليم المستمر. فيما يأتي الخطوات التي عليك اتخاذها إذا كنت تريد أن تتعلم كيف تصبح كوتش حياة معتمَداً:

1. اكتشاف تخصصك

مع وجود العديد من الأشخاص الآخرين الذين يسعون إلى الحصول على شهادات كوتش الحياة، من الهام أن تكون متفرداً في المنافسة خلال المراحل الأولى من رحلتك في كوتشينغ الحياة.

تشمل أنواع كوتشينغ الحياة المختلفة (على سبيل المثال لا الحصر) الأسرة، والعلاقات، والأمور المالية والمهنية، والصحة العقلية، والصحة، والسلامة، والعافية. ابحث عن تخصص يتوافق مع أهدافك المهنية، وستظهر كشخص خبير، وتَلقى استحسان عملائك المحتملين.

2. البحث عن برنامج يناسبك

بمجرد أن تكون قادراً على الوثوق بما تفعله، فأنت بحاجة إلى العثور على برنامج شهادة كوتش الحياة الذي يلبِّي أهدافك وتوقعاتك، فضلاً عن كونه يناسب أسلوب حياتك الحالي. تُوجد برامج يمكنك من خلالها الحصول على شهادة كوتش الحياة عبر الإنترنت، التي يمكن أن تجعل عملية إدارة التوازن بين العمل والحياة أسهل. ومع ذلك، يتعلق الأمر كله بالتفضيلات الشخصية.

يُعَدُّ برنامج شهادة كوتش الحياة المقدَّم من إيلاف ترين أحد البرامج التي يجب مراعاتها؛ ذلك لأنَّه يستعمل منهجيات فريدة من نوعها (سنتحدث عن تفاصيل هذا البرنامج في نهاية المقال).

3. إنشاء أعمال كوتشينغ الحياة الخاصة بك

بمجرد حصولك على شهادة كوتش الحياة، يمكنك العمل على إنشاء نشاطك التجاري والعثور على عملاء محتملين. عندها يمكنك العثور على فرص للتواصل، وتسجيل عملك، ووضع خطتك التسويقية وفرض وجودك على وسائل التواصل الاجتماعي. هذه هي أفضل الطرائق لإظهار اسمك وعملك أمام الأشخاص المناسبين.

4. منح الأولوية للتعليم المستمر

كما هو الحال مع أيِّ عمل تجاري، فإنَّ إيجاد فرص لمواصلة التعلُّم وبناء مجموعة مهاراتك، يُعَدُّ أمراً هاماً جداً لك بصفتك كوتش حياة؛ لذا ابحث عن الندوات وورش العمل لحضورها، وسجِّل في الفصول الدراسية، وتواصل مع أشخاص محترفين آخرين في مجتمع كوتشينغ الحياة بصورة منتظمة لضمان بقاء عملك وفقاً للمعايير الصناعية.

التحقق من برنامج شهادة كوتش الحياة من إيلاف ترين

هل أنت مستعد للحصول على شهادة كوتش حياة؟ يمكن أن توفر لك مؤسسة إيلاف ترين الأدوات والأفكار والأساليب والتقنيات التي تحتاج إليها لتصبح كوتش حياة ناجحاً.

لقد صُمِّم هذا البرنامج التدريبي المكثف ليُطلِعك على كل ما تحتاج إلى معرفته عن نفسك حتى تكون مُجهَّزاً جيداً، وتمتلك خبرة جيدة لمساعدة الآخرين. من خلال شهادة كوتش الحياة من "إيلاف ترين"، ستكتسب المعرفة والخبرة في كل ما يتعلق بكوتشينغ الحياة، حتى تعرف طريقة التعامل مع مجموعة متنوعة من التحديات لدى عملائك وموظفيك وزملائك وحتى أطفالك.

في نهاية هذا البرنامج، ستتعلم:

  • وجهات النظر وأساليب التفكير المختلفة.
  • جميع مبادئ الكوتشينغ الضرورية.
  • بناء نهجك الخاص أو تقديم الكوتشينغ إلى الآخرين أو كلاهما.

الكوتشز أشخاصٌ لهم تأثير في الآخرين، فالكوتش هو شخص قادر على القيادة وزيادة الإنتاجية، وله تأثير إيجابي ويتواصل مع مَن حوله. يدور أسلوب "إيلاف ترين" حول التعرف إلى هذه الأفكار العملية للكوتش، وجمعها مع المعرفة ووجهات النظر الحديثة لبرنامج شهادة كوتش الحياة؛ فهو ليس تدريباً تقليدياً؛ وإنَّما نتيجة ملموسة لتجربة مدربي إيلاف ترين في هذا المجال.

لقد صُمِّمت هذه الطريقة لتعليمك كيفية تقديم الكوتشينغ إلى نفسك وإلى الآخرين في النهاية، وهذه الطريقة مُحدَّدة ومُوجَّهة نحو الهدف وتُحقِّق لك النتائج.

في نهاية البرنامج، ستجيد:

  • أن تكون كوتشاً ممارساً.
  • أن تكون كوتشاً في مجال ريادة الأعمال.
  • وغير ذلك الكثير.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة