Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

كيف تصبح كوتش أداء؟

كيف تصبح كوتش أداء؟
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:16-12-2021 الكاتب: فريق العمل

ستحصل في هذا المقال على كل ما تود معرفته عن كوتش الأداء؛ إذ سنناقش العديد من العوامل التي تخصه؛ وذلك لازدياد الطلب على كوتشز الأداء ازدياداً كبيراً في السنوات القليلة الماضية.



لقد أدركت الشركات أنَّه لتحقيق أقصى قدر من الإيرادات، فإنَّها تحتاج إلى الاستثمار في رفاهية موظفيها والتشجيع على ذلك، وهذا أدى إلى طلب كبير على كوتشز الأداء أكثر من أيِّ شخص آخر.

قبل أن تستمر في القراءة، يجب أن تدرك أنَّ كونك كوتشاً جيداً لا يعني أن تكون قادراً على بدء أو إدارة أعمال الكوتشينغ؛ إذ إنَّ أقل من 24% من الكوتشز قادرون على الاستمرار والتركيز على الكوتشينغ طوال الوقت.

ما هو كوتشينغ الأداء؟

بصفتك كوتشاً لأداء الشركات، يمكنك العمل مع الموظفين وتسهيل نموهم بصفتهم أشخاصاً وموظفين؛ بعبارة أسهل، يساعد كوتش الأداء عملاءه على الوصول إلى إمكاناتهم الحقيقية والقصوى.

ماذا يفعل كوتش الأداء؟

يستعمل كوتش الأداء الأساليب النفسية لمساعدتك على التغلب على العقبات التي تواجهها في تحقيق أقصى الإمكانات، فقد ينخفض أداء الشخص في العمل بسبب عدد كبير من الأسباب، قد يكون ذلك السبب عاطفياً، أو سبباً متعلقاً بالحياة الشخصية، أو أيَّ سبب آخر، ويبحث كوتش الأداء الشخصي بعمق ويجد السبب وراء عدم وجود نشاط ثم يعمل على مساعدة عملائه على تجاوز المصاعب.

من خلال توجيه العملاء في أثناء مرورهم بهذه العواطف السلبية وانخفاض الطاقة، فإنَّ كوتش الأداء يساعدهم على أن يكونوا أكثر نشاطاً في أثناء العمل، ولا يعانون من الإرهاق والمشكلات المرتبطة بالتوتر، وبصفتك كوتشاً للأداء، ستكون دائماً موجوداً مع عملائك، وتمنحهم تغذيةً راجعةً صادقةً، وتساعدهم على الشعور بالقوة الكافية لاتخاذ قرارات مهنية متغيرة وإجراءات إيجابية.

يمكن لكوتش الأداء الجيد أن يساعد عملاءه في المجالات الآتية:

  • القدرة على حل المشكلات

عادةً ما يتعثر الناس في حل المشكلات؛ إما لأنَّ كثرة إخفاقاتهم السابقة تمنعهم من التوصل إلى حلول، أو افتقارهم إلى الثقة بأنفسهم، أو ميلهم إلى ترك الأمور الصعبة لمَن هم أعلى منهم أو للأشخاص الذين يشعرون أنَّهم مؤهَّلون أكثر للتعامل مع هذه الأمور.

من خلال منحهم ذلك الحافز الإضافي لزيادة إيمانهم بأنفسهم وبقدراتهم، يمكنك - بصفتك كوتش أداء - مساعدتهم على التعبير عن أنفسهم من خلال البحث عن حلول للمشكلات بأنفسهم.

  • التمتع بحياة مهنية مثمرة أكثر

من خلال جعل العملاء يخرجون من قوقعتهم ويعبرون عن أنفسهم أكثر، ستساعدهم على بناء علاقات مهنية أكثر جدوى، وعادةً، لا يتواصل الأشخاص بالقدر نفسه بسبب العديد من العوامل التي تعوقهم، التي بدورها تدفعهم إلى عزل أنفسهم، وسيساعدهم العمل مع كوتش أداء الحياة على النمو والتطور في جميع مجالات حياتهم المهنية، ولن تفوتهم فرص التواصل أبداً.

  • أداء الموظفين

إذا كنت ستساعد العملاء على الخروج من قوقعتهم وبناء علاقات مثمرة أكثر في العمل، فمن البديهي أنَّ أداءهم الوظيفي العام سيتحسن بمساعدة كوتشينغ أداء الموظفين.

لماذا يوظِّف الناس كوتش أداء؟

توجد أسباب عدة لتوظيف كوتش أداء، ومنها:

  1. الانتقال إلى المستوى التالي في العمل

عندما يرغب الأشخاص في زيادة فرص ترقيتهم في الوظيفة، فعليهم أن يمتلكوا ميزةً تساعدهم على التغلب على باقي منافسيهم؛ فالمنافسة في عالم الأعمال التجارية شرسة جداً، والجميع يبحث عن مصلحته الخاصة، ووجود كوتشز في مجال الأعمال يمنحهم الميزة التنافسية والثقة للإيمان بأنفسهم، وبصفتك كوتش أداء، ستساعدهم على التغلب على العقبات التي تمنعهم من التفوق في حياتهم المهنية.

  1. البدء بعمل خاص

يشكِّل بدء الشخص بعمل ما وحده تحدِّياً جسيماً، ولاتخاذ هذه الخطوة، يجب أن يكون المرء مستعداً نفسياً لمقدار العمل الذي سينجزه، ويمكن أن يكون هذا الأمر مرهِقاً للغاية بالنسبة إلى الأشخاص غير المستعدين لاتخاذ هذه الخطوة، وبصفتك كوتشاً للأداء، يمكنك مساعدتهم على تحقيق أحلامهم في البدء بأنفسهم، وتهيئتهم نفسياً لاتخاذ الخطوة التالية.

  1. العوامل غير المتعلقة بالوظيفة

قد ينخفض أداء الأفراد في العمل بسبب عوامل متعلقة بجوانب أخرى من حياتهم؛ ففي الكثير من الأحيان، نلاحظ أنَّ الناس يتأثرون بقضايا تتعلق بأسرهم أو شركائهم؛ وهذا يؤدي إلى تدهور كبير في جودة أعمالهم.

في هذه الحالة، يعمل الكوتش عالي الأداء مع الفرد، ويجعله يتأقلم مع كل الطاقة السلبية التي تصدر من حوله، ويساعده على فهم سبب حدوث تلك المشكلات المختلفة، وما الذي يمكنه فعله حيالها.

  1. العقبات المهنية الرئيسة

تُعَدُّ مواجهة مجموعة من الإخفاقات من أكبر العوائق لمعظم الناس، فهم لا يمتلكون الشجاعة للتعافي من الفشل المتكرر، ولا بأس في ذلك فكلُّنا بشر.

يبدأ الناس في مرحلة ما بالتشكيك في قدراتهم وهذا أمر سيئ، فعندما يبدأ الشخص بالشك بنفسه، سيتوقف عن النمو والتطور، وبصفتك كوتش أداء، يمكنك مساعدة الناس على فهم أسباب فشلهم وإدراكهم أنَّ الفشل جزء من نموِّهم.

وبالاعتماد على علم النفس، يمكنك مساعدتهم على تقبُّل تلك الإخفاقات والتغلب على شكوكهم؛ فهذه واحدة من أفضل الطرائق التي يمكنك من خلالها مساعدة العملاء على استعادة ثقتهم وإدراك إمكاناتهم.

  1. التخطيط المستقبلي طويل الأمد

يجهل معظم الناس ما يريدون فعله على الأمد الطويل - وحتى لو كانوا مدركين لذلك - فهم لا يعرفون طريقة تحقيق أهدافهم، وبصفتك كوتشاً للأداء، يمكنك منحهم استراتيجية تساعدهم على تحقيق أهدافهم؛ إذ يجب أن تبقيهم خاضعين للمساءلة؛ وذلك للتأكد من أنَّهم يتبعون أهدافهم بانتظام، وعدم التساهل حيال ذلك.

هل يجب أن تصبح كوتشاً للأداء؟

إذا كنت من النوع الذي يشعر برضى كبير بسبب رؤية الأشخاص يشعرون بسعادة ورضى لا مثيل لهما نتيجة اتباع نصائحك، فهذا أمر مثالي بالنسبة إليك، فهل سبق لك أن كنت الشخص الذي يساعد أصدقاءه في حياتهم المهنية ويجعلهم يشعرون بالقوة والوضوح؟ وهل تتمثل رؤيتك للنجاح في تمكين الآخرين لكسب سعادتهم؟ إذا كانت إجابتك "نعم"، فيجب أن تكون كوتشاً للأداء.

ما هو الفارق بين كوتشينغ الحياة وكوتشينغ الأداء؟

كلاهما متشابهان للغاية في معظم الجوانب؛ ففي كلتا الحالتين أنت تنقل عملاءك من حالة يفتقرون فيها إلى احترام الذات ومساورة الشكوك، إلى حالة تساعدهم على الشعور بالسعادة والقوة، ومع ذلك، فإنَّ الاختلاف الأساسي بينهما هو نوع العملاء الذين تتعامل معهم، وفي حين أنَّ كوتشينغ الحياة شامل، إلا أنَّك في كوتشينغ الأداء تتعامل غالباً مع أشخاص مهنيين.

ما هي المهارات التي تحتاج إليها لتكون كوتش أداء ناجح؟

لكي تكون كوتشاً للأداء، يجب أن تمتلك مجموعة مهارات محددة، وهي:

  1. فهم علم النفس البشري

لست بحاجة إلى أن تكون "فرويد" (Freud)؛ ولكنَّك بالتأكيد بحاجة إلى فهم طريقة عمل العقل البشري، وسيعتمد معظم عملك على معرفة طريقة تفكير العميل، ومعرفة الأمور التي سببت له العقبات؛ لذا لا يمكنك تحمُّل أن تكون جاهلاً تماماً بطبيعة البشر النفسية.

  1. القدرة على وضع الاستراتيجيات

يحتاج كوتش الأداء إلى أن يكون قادراً على شرح الإجراءات لعملائه بوضوح مناسب، ومن أجل القيام بذلك، يجب أن يتمتع كوتش الأداء بالقدرة على وضع استراتيجية واضحة ومقتضبة، ويُعَدُّ تقديم الوضوح المناسب أمراً هاماً جداً؛ وذلك لأنَّ العملاء سيضيعون دونه.

  1. بناء العلاقات

من المهارات الهامة لتكون كوتشاً للأداء هي القدرة على التواصل وبناء الثقة مع عملائك، وأفضل طريقة لذلك هي من خلال بناء العلاقات.

  1. مصداقية التغذية الراجعة

يكمن التحدي الرئيس لكوتش الأداء في زيادة الأداء العام لعملائه، والطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها القيام بذلك هي عدم خداع مَن حولك، فالطريقة الوحيدة لتحسين أداء الفرد هي من خلال الوضوح معه تماماً؛ إذ يجب عليك أن تخبره بصراحة شديدة عندما لا يتبع الإجراءات، فعندما تكون لطيفاً لن يساعد ذلك الآخرين؛ فهم لا يدفعون لك لتكون لطيفاً معهم.

  1. أن تكون رجل أعمال جيداً

لتكون كوتشاً جيداً يجب أن تكون رجل أعمال جيداً أيضاً.

كم يتقاضى كوتش الأداء؟

يوجد طلب كبير على كوتشز الأداء، وحتى الثقافة السائدة تبنَّت فكرة وجود كوتش الأداء، مع أنَّ بعض كوتشز الأداء يتقاضون رواتبهم بالملايين، إلا أنَّه يوجد بعض الإحصاءات المدهشة، فوفقاً لموقع "كلاس دور" (Glassdoor)، فإنَّ متوسط الراتب السنوي لكوتش الأداء هو 36000 دولار فقط.

لماذا متوسط الرواتب منخفض جداً؟ السبب واضح جداً؛ فمعظم كوتشز الأداء لا يمتلكون أدنى فكرة عن القدر الهائل من القيمة التي يمكنهم تقديمها؛ ونتيجةً لذلك، ينتهي بهم الأمر بقبول أيِّ شخص بوصفه عميلاً، وهذا النوع من العملاء لا يقدِّر المعرفة التي يحصل عليها ويدفع باستمرار أقل من اللازم للكوتشينغ الذي يتلقاه.

وليس مدهشاً أنَّ كوتشز الأداء - والكوتشز عموماً - يعانون من التعامل مع هؤلاء العملاء؛ إذ يعتقد معظم كوتشز الأداء أنَّهم لا يستحقون الحصول على عملاء مستعدين لدفع مبالغ أكبر، وهذا الأمر ليس صحيحاً.

هل تحتاج إلى شهادة كوتش أداء؟

ستساعدك شهادة الكوتشينغ بالتأكيد على الحصول على عملاء، وإذا كنت تخطط لتكون كوتشاً معتمداً، فيمكنك بالتأكيد السعي إلى الحصول على الشهادة، وتوجد الكثير من المواقع على الإنترنت التي تساعدك في ذلك.

ومع ذلك، بعد مرور سنوات لن تكون شهادة كوتشينغ الأداء هذه هامةً حقاً، وأهم طريقة يمكن أن تساعدك بها دورة الحصول على شهادة معتمدة هي أن توضِّح لك طريقة عمل كوتشينغ الأعمال، وهذا بالتأكيد أمر مفيد.

الآن، هل تفضِّل اكتساب المعرفة فيما يخصُّ طريقة عمل الكوتشينغ، ثم قضاء السنوات القليلة المقبلة في التخطيط الدقيق، وتعلُّم طريقة بناء عملك، أم ترغب في معرفة الخطوات والنماذج الدقيقة التي تحتاج إلى اتباعها لبناء كوتشينغ أعمال مثالي وبالمجان؟

المشكلة الأساسية بالنسبة إلى الكوتشز هي عدم وجود متسع من الوقت، ومع ذلك، كل ثانية وكل دقيقة لا تقضيها في الكوتشينغ، ستخسر شخصاً واحداً كان من الممكن أن تتغير حياته بعد التواصل معك.

هل هذا الأمر مناسب لك؟ وهل من المقبول أن تقضي سنوات تتعلم كل التفاصيل الصغيرة في أعمال الكوتشينغ؟ أم ترغب في الحصول على مخططات أعمال الكوتشينغ المثبتة التي تنجح دائماً، وتبدأ بالحصول على عملاء خلال شهر؟

الأسئلة المتداولة

ما هو دور كوتش الأداء؟

يمكن أن يساعدك كوتش الأداء على تحقيق إمكاناتك الكاملة في مكان العمل؛ إذ يفعل ذلك من خلال توفير الموارد وتشجيع الناس على التفوق، ويحدِّد الأهداف ذات الصلة بالمهن مع التركيز على أهداف الأداء.

مَن هو الكوتش عالي الأداء المعتمد؟

إنَّ منهج الكوتشينغ المعتمد عالي الأداء هو برنامج كوتشينغ مدعوم علمياً وموجَّه نحو النتائج، وقد ثَبُتَ أنَّه يمكن أن يساعدك على الوصول إلى المستوى التالي من النجاح؛ إذ يركِّز على أسئلة التمكين - السؤال التمكيني هو سؤال يسمح للشخص بالبحث عن إجابات وفرص جديدة - لتمكين الفرد وبناء عادات داعمة من أجل تحقيق النجاح، كما يتعلق الأمر بتعليم العملاء كيف يجب أن يفكروا في تحقيق الأهداف باستعمال أدوات محددة مصممة للوصول إلى المستويات الأعلى.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة