Top

مدة القراءة: 3 دقيقة

كوتشينغ النجاح: أهميته وفوائده ومشكلاته

كوتشينغ النجاح: أهميته وفوائده ومشكلاته
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:27-01-2022 الكاتب: فريق العمل

كوتشينغ النجاح هو إجراء تعليمي يُعزِّز الإنجازات المالية للأفراد، ونظراً لأنَّ كوتشينغ النجاح هو عملية، فإنَّه يساعد الأفراد على التمييز وتحقيق الأهداف المالية العملية بسرعة.



كوتشينغ النجاح هو إجراء تعليمي يُعزِّز الإنجازات المالية للأفراد، ونظراً لأنَّ كوتشينغ النجاح هو عملية، فإنَّه يساعد الأفراد على التمييز وتحقيق الأهداف المالية العملية بسرعة.

الصفة المميزة لكوتشينغ النجاح هي أنَّ العملية تعليمية؛ إذ يتواصل الأفراد الأكفاء مع الكوتشز لمعرفة أبرز كفاءاتهم ومهاراتهم الفعَّالة. عندما ينجح الكوتشينغ ينجح الاقتصاد ويزدهر ازدهاراً كبيراً؛ إذ يختص كوتشينغ النجاح بتعزيز قدرة الشخص على زيادة ثروته مع الوضع في الحسبان الوقت والموارد المتاحة مثل العوامل.

قبل أن تستمر في القراءة، يجب أن تدرك أنَّ كونك كوتشاً جيداً لا يعني أن تكون قادراً على إطلاق مشروع كوتشينغ أو إدارته؛ إذ إنَّ أقل من 24% من الكوتشز قادرون على الاستمرار والتركيز على الكوتشينغ طوال الوقت.

تمنحك مهنة الكوتشينغ الحرية لتقديم الكوتشينغ أينما كنت، والسفر كثيراً، والعيش مرتاحاً، والتأثير في العديد من الأشخاص، ومكافأتك على ما تفعله وتقدير ما تقدِّمه، وهذا هو الأهم بالنسبة إليك لتكون قادراً على الاستمرار بصفتك كوتشاً، وتحقيق أهداف حياتك من خلال الكوتشينغ.

ما هو الغرض من كوتشينغ النجاح؟

الغرض من كوتشينغ النجاح هو تمكين الأفراد ليصبحوا مؤهلين لتقبُّل التغيرات الجديدة، وتحديد الأهداف بفاعلية، والمساعدة على إدارة الوقت، وتكوين عادات تعليمية قوية، واتِّباع تقنيات تعلُّم مثمرة، والتعامل بحماسةٍ مع التعلُّم وبناء العلاقات، والمساعدة على التحضير للاختبار، وغير ذلك الكثير.

يعمل الكوتشز مع العملاء بالاعتماد على وسائل مختلفة مثل الجلسات الفردية والندوات الجماعية؛ وذلك لتسهيل الأهداف والاحتياجات الفردية.

يساعد كوتش النجاح العملاء في المجالات الآتية:

  • تقديم التوجيه التربوي.
  • توفير التخطيط والتنظيم الفعَّال.
  • تعزيز الفاعلية داخل الفصل الدراسي وخارجه.
  • تعزيز تفاعُل المتدربين مع بعضهم.
  • بناء التوازن وصياغة أساليب إدارة التوتر.
  • تحسين الثقة بالنفس وتقدير الذات والوعي الذاتي.
  • وضع أهداف للعميل المحتمل.
  • تقديم ورش عمل عن الفوائد المالية.
  • دعم النجاح الكلي للعملاء.
  • زيادة متطلبات التحفيز واكتساب معرفة مفيدة.

ما هي أهمية كوتشينغ النجاح؟

تتلخص أهمية كوتشينغ النجاح فيما يأتي:

  • تخصيص كوتشينغ النجاح أو تعديله تعديلاً فردياً لتعزيز قدرة الأشخاص على تحقيق أهداف تعليمية أو اقتصادية أو مهنية عملية.
  • يساعد الكوتشز العملاء على اقتراح طرائق محددة لتحقيق نجاح العملاء بسرعة.
  • التمكين من وضع إجراءات عملية ومنطقية لتحقيق أهداف واضحة.
  • الاستفادة من بناء السيرة الذاتية والمساعدة على زيادة كفاءة إدارة الوقت.
  • تقدير مرونة العميل وتوقعاته لوضع استراتيجية ذاتية لإنجاز المشاريع أو المهام.
  • تشجيع العملاء وتزويدهم بالحماسة ليتمكنوا من تحديد شكل النجاح الذي ينشدونه.
  • تقديم توجيهات تركز الاهتمام على الأهداف، واتخاذ خطوات كبرى نحو الإنجاز، فضلاً عن المشاركة الحماسية والمثيرة.
  • تنفيذ تقييمات النمو والاستفادة من استراتيجيات التحفيز.
  • تلبية احتياجات العملاء من خلال فهم أبرز الأحداث والتحديات الجديدة التي تعرقل عملية التقدُّم.
  • التوثيق المستمر للتطور المنجَز والاستنتاجات التي جُمِعَت مع العملاء.
  • توفير بروتوكولات الإقرار والتحسين المستمرة.

ما هو تاريخ كوتشينغ النجاح؟

كان "توماس ليونارد" (Thomas Leonard) السبب الأساسي وراء تأسيس صناعة كوتشينغ الحياة كلها، وقد طوَّر أسلوب الكوتشينغ الشخصي بين عامي 1991 و1992؛ إذ ركَّز "ليونارد" لمدة 3 سنوات على استكشاف كل إجراء وكل مساعدة يمكن أن يستكشفها بنفسه، والاستفسار عن المساعدة المقدمة من أيِّ شخص سيشارك. ولأنَّه فشل في استراتيجيته، شعر باليأس من القيام بأمر مبتكر وجديد لتحقيق النجاح.

لذلك، ألزم "ليونارد" شخصاً آخر بالتحقيق في مخاوفه بشأن شخصيته للكشف عن صفاته، وقد أشار إليه بأنَّه الكوتش الشخصي له، ثم كشف هذا الشخص من هو "ليونارد" في الواقع كشفاً دقيقاً وواضحاً وغير منحاز وذا مصداقية، وتعلَّم عن نفسه الحقيقية من خلال الأفكار التي قدَّمها له الكوتش.

تدريجياً، كشف مسار كوتشينغ النجاح لتحقيق الإنجازات والنجاح بسهولة، ومن خلال المشاركة في كوتشينغ النجاح، فهم "ليونارد" فهماً واضحاً المفاهيم والثقة والقدرة الأفضل على الاختيار والمعرفة المناسبة عن نفسه. في وقت لاحق، كرَّس كفاءته لنشر الوعي عن شغفه الجديد للجميع.

ماذا يفعل كوتش النجاح؟

فيما يأتي أدوار كوتش النجاح:

  • التحفيز والتشجيع بقوة.
  • ربط المتدربين بالمكان الذي يتدربون فيه وبالموارد المختلفة.
  • إدارة تحليلات البرنامج لتنظيم عملية تَعَاقُب المتدربين.
  • تقديم المساعدة في أمور غير مرتبطة بالتعلم.
  • بناء شبكة علاقات متينة.
  • مراقبة قدرة تحمُّل المتدرب وأهدافه لبناء خطة شخصية لتنفيذ الاقتراحات.
  • التحقق من علاقة المتدربين وكوتش النجاح والموظفين العاملين في المؤسسة التعليمية.
  • يجسِّد كوتش النجاح قيم المجتمع والتفاهم والمساعدة والتقدير في حواراته مع المتدربين.
  • التزام كوتش النجاح حصريَّاً بتسهيل احتياجات الأفراد ومساعدتهم على الوصول إلى النجاح حسب تعريفهم له.
  • تطبيق خطة معلومات قابلة للتعديل وشخصية لكل متعلم، مع التعديلات المطلوبة.
  • العزم على تحقيق هدف برنامج النجاح وفكرته.
  • إجراء استطلاع من قبل كوتش النجاح لتحديد أفضل الطرائق لتنفيذها في عمله.

ما هي الأمور التي يمكن أن يساعد فيها كوتش النجاح؟

يمكن لكوتش النجاح أن يساعد على رحلة النجاح للعميل بالطرائق الآتية:

  • تحديد نقاط القوة

يساعد كوتش النجاح على تقييم نقاط القوة والتركيز على مواضع الثقة.

  • التمييز بين الحوافز قصيرة وطويلة الأمد

يمكن أن تعرقل معضلة الأهداف قصيرة وطويلة الأمد نجاح الفرد؛ إذ يعمل كوتش النجاح على الأهداف لتسليط الضوء على الطريق نحو تحقيق الإنتاجية.

  • تحسين النظرة العامة

ستشجع المساعدة بالاعتماد على كوتش النجاح على الوصول إلى أهداف شاملة.

  • تقييم الرغبة في النجاح

تقديم الحافز المستمر لإثارة الرغبة في نمو العمل والتفكير في تعديلاتٍ جديدة.

  • المساعدة على إيجاد الهدف العام

إيجاد رغبة غريزية في الوصول إلى حياة ذات معنى وتحقيق مكانة هامة في هذا العالم.

  • المساءلة

تحديد الأهداف الشخصية والمهنية بدعم من كوتش نجاح مسؤول.

  • تحويل الأقوال إلى أفعال

المساعدة على تقليل التسويف والقضاء على أحلام اليقظة التي تظهر على شكل تسويف شديد.

ما هي الصفات التي يجب أن تبحث عنها في كوتش النجاح؟

  • الإيجابية

إنَّ دور كوتش النجاح لا يكمن في تصحيح الأخطاء واكتشاف العيوب وفحصها؛ وإنَّما تتمثل مهمته في تحقيق أهداف مربحة لزيادة الإنجاز.

  • الالتزام

يجب على كوتش النجاح أن يوفر أقصى درجات الحماسة، ويقدِّم أفضل ما لديه من معلومات لإنجاز المهام.

  • الدعم

يُعَدُّ الدعم أفضل من تقديم التشجيع والرسائل الإيجابية. إنَّ القدرة على القيادة وتقديم الخدمات وإدراك الرغبات ومواجهة الأزمات هي أمور ضرورية أيضاً للقيادة.

  • أن يكون جديراً بالثقة

يجب ألَّا يعرف كوتش النجاح الإخفاق، وأن ينجز واجباته في الوقت المحدد، ويُظهر التحسينات باستمرار. يثق كوتشز النجاح الجيدون بعملائهم، ويتوقعون منهم تكريس جهودهم لإخبارهم الحقيقة بوضوح.

  • التركيز

يركز كوتش النجاح الفعَّال على التواصل، ويؤمن بالعمل على التفاصيل بدلاً من الأمور العامة، كما يحاول إبقاء المهمة قابلة للإدارة، ويركز على وجهات نظر أخرى.

  • موجِّه نحو تحقيق الأهداف

يقدِّم كوتشز النجاح أهدافاً محددة ويخططون لأهداف طويلة الأمد مع تحقيق أهداف قصيرة الأمد.

  • شديد الملاحظة

إنَّ الاهتمام بعملية تدريب العميل ومساعدته في أعماله، من الصفات الهامة لدى كوتشز النجاح.

  • الاحترام

يجب احترام وتلبية احتياجات ومتطلبات العميل بصرف النظر عن المخاوف المتعلقة بالعِرق أو المعتقد أو الجنس. يجب توفير بيئة تتضمن فكرة احترام الثقافات المتنوعة.

  • الصبر

الصبر هو مهارة للاستمرار في مكان العمل. إنَّ عدم فقدان الكوتش لأعصابه بسبب خطأ من العميل هو أيضاً ميزة لكوتش النجاح الفعال، ومطالبة العميل بتصحيح أخطائه والبحث عن أفكار إبداعية مبتكرة هو المفتاح.

  • الحزم

أن تكون كوتش نجاح جيداً لا يعني أنَّك مسؤول عن إطلاق الأحكام؛ وهذا يعني أنَّ الكوتش يشارك في قرارات الآخرين للوصول إلى اتفاق متبادَل وتقديم توجيهات واضحة. على غرار صفات كوتش الأعمال، يُظهِر كوتش النجاح تفكيراً حازماً.

ما هي فوائد كوتشينغ النجاح؟

توجد العديد من فوائد كوتشينغ النجاح، ومنها:

  • إظهار الوعي الذاتي، ومقدار اكتشافات الذات، وفهم الانتماء في بيئة مستقرة وموثوقة.
  • توجيه العملاء وهذا يؤدي إلى زيادة فضولهم وكفاءتهم.
  • توجيه العملاء لأنَّهم يدركون طريقة إصدار أحكام مدروسة تحفز على تحقيق الهدف والنجاح.
  • الإشراف المناسب لأنَّهم يدركون سبب عرقلة بعض القرارات لرحلة نجاحهم.
  • عرض توقعات وبدائل جديدة على العملاء يمكن أن تحقق الأهداف والنجاح العام.
  • توافر الموارد الجديدة التي تمكِّن المتدربين من تحقيق النجاح الذاتي والتعليمي.
  • تقليل الأضرار التي قد تلحق بالمتدربين في أثناء حضور التدريب، وتقديم المساعدة لدعم المتدربين الذين يؤمنون بالإنصاف.
  • تجهيز العملاء لاتخاذ قرارات مستقلة والقدرة على فهمها.
  • تقديم أفضل ممارسات الكوتشينغ، وتنفيذ الأساليب المجرَّبة والمختبَرة لسد الفجوات الحالية للعميل، ومساعدته على الوصول إلى المكان الذي يطمح إليه.
  • بناء علاقة ثقة

ما هي المشكلات الشائعة في كوتشينغ النجاح؟

يجب أن يركز كوتش النجاح أكثر على بناء بيئة صحية وإيجابية وآمنة لتأسيس العلاقات والثقة، قبل وصف العميل بأنَّه شخص لا يستجيب لعملية الكوتشينغ.

  • فهم مشكلات العميل الفعلية

يميل معظم كوتشز النجاح إلى مواجهة هذا السؤال: "هل يحتاج عميلي حقاً إلى مساعدتي لحل مشكلاته؟". يتمثل دور كوتش النجاح في توجيه العميل، وليس حل مشكلاته. بسهولة، إنَّ تزويد العملاء بالحلول يحجب فرصة التطور والتوسع بصفتك محترفاً.

  • احترام كل طرف للآخر

قد يعتقد الكوتش الناجح أنَّ العميل يفترض أنَّه يعرف كل التفسيرات ومن ثمَّ لا يقدِّره ولا يقدِّر وقته. كوتشينغ النجاح عبارة عن تحالف، وعندما يتأخر عميلك أو يعيد جدولة مناقشات الكوتشينغ، فهذا لا يعني حقاً أنَّه يعرف جميع الإجابات؛ وإنَّما يعني أنَّه لا يوجد توافق في الوقت أو عدم توافق الأولوية.

  • التغيير في السلوك

من الصعب التحقق ممَّا إذا كان العميل يميز السلوكات التي يرغب في إعادة صياغتها، ولكن يمكن لكوتش النجاح الفعَّال التواصل جيداً مع عملائه ليكون على علم بوجهات نظر العميل عن نفسه. يمكن للكوتش أيضاً إعداد بعض اختبارات التقييم القصيرة للحصول على بياناتٍ واضحة ومشاركتها مع العميل لجعله مدركاً لذاته.

  • الالتزام باتخاذ الإجراءات

يتعلق كوتشينغ النجاح بإعداد العميل للتحسين، وأن يكون مسؤولاً عن نجاحه في المستقبل. بعد تقديم التوجيه للوصول إلى حل قابل للتطبيق، يجب على العميل إظهار الرغبة والالتزام في تطوير أهداف ذكية ويجب أن يكون مسؤولاً عنها.

  • تنظيم العواطف

من خلال التعاطف، يمكن لكوتش النجاح البدء بالاقتراب من العميل من منظور أوسع، كما يمكن ابتكار أفضل حل للمستقبل والتعامل مع مشاعر العميل بدلاً من التفكير في الماضي.

  • اليأس من جدوى تقديم توجيهاتٍ واضحة

في بعض الأحيان، تفتقر جلسة الكوتشينغ إلى تحديد الاتجاه؛ وهذا يؤدي إلى حالة من الجدل فيما يخص نتائج الكوتشينغ المختلفة، وعدم مشاركة كوتش النجاح لوجهات نظره الصادقة. تدريجياً، تصبح مناقشة الكوتشينغ موضوعاً عن شخص ما، بدلاً من القضية التي يجب معالجتها.

كيف تجد كوتش نجاح ناجحاً؟

فيما يأتي الخطوات التي يجب اتباعها للعثور على كوتش نجاح ناجح يناسب متطلباتك جيداً:

  1. تقييم متطلباتك وتحديد ما الذي تبحث عنه في كوتش النجاح.
  2. من خلال البحث والتحليل الشامل، تحديد ما إذا كان كوتش النجاح مستعدَّاً وموثوقاً.
  3. نظراً لاختلاف أساليب الكوتشينغ من كوتش إلى آخر، اسأل كوتشز النجاح عن أسلوبهم في الكوتشينغ لتتمكن من دمجه ضمن أسلوب التعلم الخاص بك.
  4. التأكد من أنَّ كوتش النجاح يستفيد من إجراءات واستراتيجيات الكوتشينغ التي تحققت منها، فهذا يضمن أن تكون مناقشاتك مفيدة لتشجيعك على تحقيق أهدافك المتعلقة بالنجاح.
  5. تحديد تكاليف الدورة لأنَّها عاملٌ هام عند تعيين كوتش النجاح؛ إذ يتقاضى كوتشز النجاح عموماً في أيِّ مكان من 50 دولار إلى 500 دولار في الساعة بناءً على الاهتمام المستهدف وطبيعة خبرتهم.
  6. طلب استشارة مجانية، فكوتشز النجاح معظمهم يقدمون استشارة مجانية؛ وذلك لأنَّها طريقة فعَّالة لاستنتاج فيما إذا كان الكوتش مناسباً، وما إذا كان أسلوبه مناسباً لما يبحث عنه العميل. يمكن التفكير أيضاً في مقدار شعورك بالاستقرار والازدهار مع الكوتش.

ما هي تكلفة كوتش النجاح؟

تعتمد تكلفة كوتش النجاح على طول مدة الكوتشينغ، وعدد مناقشات الكوتشينغ التي يُجريها العميل، وسعر الساعة لكوتش النجاح.

معدلات رسوم كوتشز النجاح قابلة للمقارنة مع غيرهم من خبراء المساعدة مثل المعالجين والمنتورز. يتقاضى معظم كوتشز النجاح ما بين 75 دولاراً و200 دولار للساعة. ومع ذلك، يمكنك البحث عن كوتشز نجاح يتقاضون مبالغ خارج هذا النطاق السعري.

يتقاضى بعض كوتشز النجاح ذوي الخبرة العالية مبالغ شهريةً تتراوح عادةً بين 200 دولار و750 دولار للالتزام والمشاركة على الأمد الطويل.

هل توجد خدمات كوتشينغ نجاح مجانية؟

لا يوجد، نظراً لأنَّ مجال كوتشينغ النجاح جديد ولم يطوَّر كثيراً، فلا يوجد العديد من خدمات كوتشينغ النجاح المجانية الموثوقة. ولكن، تقترح معظم خدمات كوتشينغ النجاح حصصاً استشارية مجانية لتقديم فكرة موجزة عن عروضها، وبناء علاقة صحية مع فهم العميل.

الخلاصة

لقد تحدَّثنا في هذا الجزء من المقال عن كوتشينغ النجاح والغرض منه وأهميته وتاريخه، ثم تطرَّقنا إلى الحديث عن دور كوتش النجاح والأمور التي يساعد فيها والصفات التي يجب أن تتوفر فيه، ثم تحدثنا عن فوائد كوتشينغ النجاح والمشكلات الشائعة فيه، وكيف تجد كوتش نجاح ناجحاً، وتكلفة الحصول على كوتش. سنتابع الحديث في الجزء الثاني عن أفكار عدة مختلفة فتابعوا معنا.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة