Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

عملية التأهيل الناجح للموظفين

عملية التأهيل الناجح للموظفين
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:20-01-2022 الكاتب: فريق العمل

تؤدي عملية تأهيل الموظفين دوراً أساسياً في الاحتفاظ بهم، وتساعد الموظفين الجدد على الشعور بأنَّه مرحب بهم داخل مؤسستك. تمتلك الشركات معظمها نوعاً من الخبرة في التأهيل، لكنَّ عدداً قليلاً من الموظفين يشيرون إليها على أنَّها تجربةٌ رائعةٌ.



تُعَدُّ عملية تأهيل الموظف الخطوة الأولى في الترحيب بأعضاء الفريق الجدد، ويمكن في كثير من الأحيان أن تؤثر في احتمالية بقائهم. وفقاً لـ "جمعية إدارة الموارد البشرية" (Society for Human Resource Management)، يمكن أن يصل معدَّل دوران القوى العاملة إلى 50% خلال أول 18 شهراً من التوظيف.

تضمن عملية تأهيل الموظف الناجحة حصول أعضاء الفريق الجدد على الوضوح بشأن أدوارهم وما هو متوقع منهم، وتمنعهم من ترك العمل في أسرع وقت ممكن.

فوائد وضع خطة تأهيل

● تعزيز تجربة الموظفين

يؤدي اليوم الأول في العمل للموظفين الجدد دوراً هاماً في إنتاجيتهم ورضاهم عموماً؛ إذ يشعر العديد من الموظفين بالقلق بشأن يومهم الأول؛ لذلك، فإنَّ الخطوة الرئيسة الأولى هي تخصيص الوقت للتأكد أنَّهم يشعرون بأنَّهم محطُّ ترحيب ولديهم جدول زمني واضح. لا يوجد ما هو أسوأ من البدء بوظيفة جديدة، وليس لديك ما تفعله.

تتيح عملية التأهيل للموظفين الجدد الشعور بالترحيب في المنظمة وتُظهر لهم أنَّهم لم يرتكبوا خطأً في قبولهم للوظيفة، كما تسمح العملية للموظف الجديد بالتكيف مع بيئة العمل الجديدة، ومقابلة أشخاص جدد والتأكد من أنَّهم يشعرون بأنَّ الوظيفة تلبِّي توقعاتهم.

تُظهر عملية التأهيل للموظفين الجدد أنَّ عملك منظم جيداً، وتوفر لهم منصةً لتطوير حياتهم المهنية وتحقيق النجاح في مؤسستك، كما تتيح لك تصوُّر مسيرة الموظف في شركتك وتحديد طريقة تطوُّر توقعاته مع مرور الوقت. سواء كنت تُجري عملية تأهيل الموظفين شخصياً أم افتراضياً، فإنَّ البدء بداية صحيحة يضمن لك إعداد نفسك للنجاح.

● زيادة تفاعل الموظفين

تركز عملية التأهيل على زيادة التزام الموظف الجديد بالعمل لديك ومساعدة الشركة على تحقيق أهدافها، كما تضمن هذه العملية شعور الموظفين الجدد بالالتزام والحافز للعمل بحماسة، وتركيز جهودهم على العمل، والتغلب على التحديات المختلفة.

من خلال عملية التأهيل، يشعر الموظفون ويرون أنفسهم بصفتهم جزءاً من الفريق، وفي أغلب الأحيان يسعون جاهدين إلى بذل جهد إضافي. بهذه الطريقة، يمكنهم تطوير الشعور بالإنجاز الشخصي عند مساعدة الشركة على تحقيق أهدافها.

● تحسين الاحتفاظ بالموظفين

يُعَدُّ وضع عملية تأهيل منظمة وجذابة طريقةً رائعةً لضمان عودة الموظفين الجدد إلى العمل في اليوم الثاني. بعد العمل على توظيف عضو جديد في الفريق، فإنَّ آخر أمر تريده هو مغادرته العمل بعد وقت قصير من البدء. تزيد عملية التأهيل من فرص عودة الموظف إلى العمل بعد أيامه الأولى في الوظيفة، وبقائه ليصبح عضواً منتجاً في الفريق.

تهدف عملية التأهيل إلى مساعدة الموظفين على الشعور بالترحيب والتقدير وإظهار أنَّهم يمتلكون هدفاً، كما تضمن اعتماد الموظفين الجدد ثقافة الشركة، وربط أنفسهم بها ليصبحوا أعضاء في فريقك لفترة طويلة.

● تعزيز الثقافة التنظيمية في الشركة

تتيح عملية التأهيل للموظفين الجدد تعرُّف ثقافتك التنظيمية وقيمك، كما تساعد المبتدئين على بناء علاقات مع الموظفين الآخرين، والتأكد من أنَّهم يشعرون بالترحيب والراحة للعمل بوصفهم جزءاً من الفريق.

تساعد هذه العملية على وضع نظام دعم للموظفين الجدد من شأنه أن يساعد على التخلص من مشاعر القلق خلال الأيام القليلة الأولى من العمل؛ ومن ثمَّ فإنَّها تساعد على إنشاء تواصل وعلاقات مع الموظفين الآخرين قائمة على الثقة والدمج الاجتماعي.

● زيادة الإنتاجية

تتيح عملية التأهيل للموظفين الشعور بأنَّهم جزء من فريقك ومعرفة ما هو متوقع منهم، فهي تنطوي على تزويد الأعضاء الجدد بالأدوات والتدريب للالتزام بأدوارهم ومساعدة الشركة على تحقيق أهدافها. عندما يشعر الموظفون الجدد بالترحيب والتقدير والانتماء، فإنَّهم سيعملون بجد مع الالتزام والتركيز على مساعدة شركتك على النجاح.

خطوات نجاح عملية تأهيل الموظفين

يوجد عدد قليل من الأمور الضرورية في التخطيط لعملية تأهيل الموظفين الناجحة، منها:

1. تجهيز فريقك للموظفين الجدد

لا يجب أن يشعر الموظفون الجدد بأنَّهم غرباء ويقضون أوقاتاً صعبة في المكتب أو يشعرون بالحرج عند إجراء مكالمات الفيديو. أبلغ موظفيك بالإضافات الجديدة للفريق مسبقاً قبل بدء العمل، وفكر في إنشاء "نظام الأصدقاء" (Buddy system)؛ إذ يمكن للموظفين الجدد التعاون مع موظف متمرس يمكنه تقديم المساعدة والدعم.

2. تجهيز مكان عمل للموظفين الجدد

قد يبدو هذا بديهياً، لكنَّه يحدث في كثير من الأحيان أكثر ممَّا تعتقد. تأكَّد أنَّ موظفيك الجدد يمتلكون كل ما يحتاجون إليه للبدء، وأنَّ مساحة العمل الخاصة بهم جاهزة، وأنَّ جهاز الحاسوب المحمول والهاتف الجوال وجميع البرامج أو كلمات المرور ذات الصلة جاهزة.

إذا كانوا يعملون عبر الإنترنت، فنظِّم اجتماعاً لمنحهم إمكانية الوصول إلى المعدات أو البرامج التي يحتاجون إليها، وإذا كنت ترسل لهم بعض العناصر عبر البريد، فاحرص على إرسالها في وقت مبكر، حتى يتمكنوا من استلامها في الوقت المحدد.

يجب أن يكون الموظف الجديد قادراً على بدء العمل في اليوم الأول من خلال الوصول إلى البرامج وكلمات المرور والحصول على جميع المعدات اللازمة.

يُظهر القيام بذلك للموظفين الجدد أنَّك تتطلع إلى العمل معهم، وتضمن أنَّهم يشعرون بالترحيب في مؤسستك. إنَّ عدم الاستعداد يترك لدى الموظفين الجدد انطباعاً أولياً سيئاً عن شركتك.

3. التعارف

امنح الموظفين الجدد فرصةً لتقديم أنفسهم وقول بعض الكلمات. بهذه الطريقة، يمكنهم تعرُّف زملاءهم وإنشاء علاقات عمل هادفة، ويمكن أن يحدث ذلك مباشرةً أو من خلال اجتماع عبر الفيديو، ويضمن أنَّ الموظف يشعر بالترحيب والتقدير حتى لو كان الفريق يعمل عن بُعد. يمكنك أيضاً أن تطلب من الموظف الجديد مقابلة الأعضاء الرئيسين في فريقك. تُعَدُّ هذه الطريقة رائعةً لتعريف الأشخاص في الفريق ببعضهم بعضاً.

مهما كانت الوظيفة التي تشغلها، فإنَّ الحصول على موظفين جدد ليصبحوا مساهمين وقيِّمين يعتمد اعتماداً كبيراً على استراتيجية التأهيل الخاصَّة بك.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة