Top

مدة القراءة: 5 دقيقة

عشـرون قاعدة لضبط الصف وإدارته

مشاركة 
6 نوفمبر 2009

الطرائق والأساليب التي يمكن أن تساعد على توفير مناخ نظامي ودي دافئ يساعد على تنظيم التعليم والتعلُّم


بعض القواعد والطرائق والأساليب التي يمكن أن تساعد على توفير مناخ نظامي ودي دافئ يساعد على تنظيم التعليم والتعلُّم:

  1. تعرّف إلى طلابك فرداً فرداً، من خلال الملاحظة وعلى الرغم من أنّ معرفة الطلاب تحتاج إلى وقت وخبرة بالعمل معهم، إلا أنّ المُعلِّم كلما بكر في ذلك كان أفضل له وللمتعلمين.
  2. لا تستخدم السخرية مع المُتعلِّم المسيء مهما كانت درجة انزعاجك من سلوكه فالسخرية منه، ولا سيما في حضور الطلاب الآخرين، تدفعه إلى المزيد من الإساءة.
  3. استخدم الطرفة أو الدعابة، ولكن بحذر وفي الوقت والموقف المناسبين وحسب، مثال ذلك لتأكيد نقطة هامة في الدرس، تُحكى القصص أو الطرائف الفكاهية، إذا كانت ذات صلة بالموضوع، التي تعد فعَّالة في توضيح الفكرة وتثبيتها، كما يمكن استخدام الطرفة أو الدعابة للاعتذار عن أمر، أو للتراجع عن موقف، ولكن أحذر من جعل الفكاهة تنتقص من قيمة أحد الطلاب.
  4. عند إصدار الأوامر والتعليمات، لا تتخذ موقف الحاكم المتسلط في شكلك أو نبرة صوتك، ولا تهدد بالعواقب عند المخالفة.
  5. تعاطف مع طلابك، حتى عندما يخطئون أو يخفقون، ولا تتسرع في عقابهم قبل أن تفكر في مساعدتهم على تجنب الخطأ.
  6. اصبر، فالطلاب لا يتعلَّمون بالسرعة ذاتها، ولا بالفاعليَّة ذاتها.
  7. إيّاك أن توبخ الصف كله، فنادراً ما يكون الصف كله مستحقاً التأنيب، فتجنب تأنيب الصف كله، لأنّه قد يكون فيه من لم يخطئ.
  8. حاول أن تبني مفهوم الـ "نحن"، وأن تحله محل الـ "أنا" وذلك بإرساء القناعة بأنّ المُعلِّم والطلاب شركاء في العمل لتحقيق هدف مشترك.
  9. تجنب العلاقة الحميمة بالطلاب، فأن تكون صديقهم الكبير ومرشدهم الخبير هو المطلوب، وأمّا أن تصل الألفة إلى أكثر من ذلك فلا، فأنت لست واحداً منهم، ولا بد من الإبقاء على شيء من الفصل أو الفرق، لتجنّب الوصول إلى التقليل من الشأن أو عدم الاهتمام.
  10. لا تنفعل، ولا تفقد أعصابك في غرفة الصف، فالانفعال أو فقدان الأعصاب أولى الخطوات في فقدان السيطرة على الصف، وقد يرى بعض المُعلِّمين في الانفعال والهيجان وسيلةً ناجحةً لحل مشكلة، ولكّن تكرار مثل ذلك قد يؤدي إلى عكس المطلوب.
  11. بعد أن تضع مع طلابك قواعد انضباط الصف وقوانين النظام وتشرحها تماماً، احرص على الانسجام مع القواعد والقوانين المتفق عليها والموضحة للجميع.
  12. لا تجعل قواعد النظام أو الانضباط وقوانينه كثيرة، ولا تضع قاعدة لا تستطيع تنفيذها، واجعل معيارك في التطبيق موضوعياً وعملياً.
  13. إذا اضطررت إلى توجيه إنذار، فاجعل ذلك سريعاً وموجزاً، دون أن يؤثر في سير الدرس، وخير الإنذارات في غرفة الصف، ما ابتعد عن اللفظ.
  14. لا تطلق ألقاباً على طلابك، ولا سيما المسيئين منهم، ولا تسمح لهم بذلك، قال تعالى: "ولا تنابزوا بالألقاب" صدق الله العظيم.
  15. استعد، قبل الحضور إلى غرفة الصف، لبعض الاحتمالات كتبادل الطلاب الحديث في أثناء الدرس، واستعارة الأشياء، والاستئذان للمغادرة لغرض ما، واستخدام الإشارة، والضحك، والشرود، وعدم الاستجابة، فكّر في كل ذلك وفي سواه، مما تعرفه من زملائك، وأعد خطة للتعامل مع كل سلوك، ولكن، إذا حزمت أمرك فكن واضحاً مع طلابك، والتزم خطتك، ولا تهددهم بأمر لا تستطيع تنفيذه.
  16. احرص على توزيع أسئلتك بين طلاب الصف، ولا تجعل بعضهم يحتكر الإجابة.
  17. لا تُحدِّد المُتعلِّم المجيب قبل طرح السؤال، بل اطرح السؤال، وأتبعه بفترة صمت قصيرة، ثم اختر المجيب ممن يبدون استعداداً.
  18. غيّر أماكن جلوس الطلبة، إذا لزم، في حال وجود زمر بينهم.
  19. تجنب الجلوس الكثير، وتجنب كثرة الحركة بين المقاعد، ولا تعتمد على صوتك وحده، فلغة الجّسم مثل الصوت هامة في تنظيم التعلُّم، والمُعلِّم الجيد مُمثّلٌ جيد.
  20. كن مرناً، وغيّر طريقتك، إذا لزم، فالتنويع يجدد النشاط ويساهم في تحقيق النظام والانضباط الصفي.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع