Top

مدة القراءة: 4 دقيقة

دراسة حالة كوتشينغ: المشاركة في إنشاء علاقة

دراسة حالة كوتشينغ: المشاركة في إنشاء علاقة
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-05-2018 الكاتب: محجوبة بلعيفة

هذه السلسلة من المدونات تتضمن دراسة حالة يتم فيهاالكشف عن طريقة إظهار علاقة الكوتشينغ مع كفاءات الكوتشينغ الأساسية على النحو المحدد من قبل الاتحاد الدولي للكوتشينغ (ICF). يوضح هذا النص كيف بَنَت هذه المدربة المحترف الثقة والعلاقة الوطيدة مع موكلها. اقرأ المقالة التالية في هذه السلسلة



الكوتش التنفيذية (ماري (Marie  أوضحت لموكلها (ديفيد David) أنه في حين إجراء تقييم ال 360 درجة، سيبحثون في الأمور التي أراد ديفيد البحث عنها في جميع مجالات حياته. لأن اجتماعهم الأولي وضع أساساً متيناً في ما يخص السرية وخطة سير العمل، وكان ديفيد مرتاحاً ومستعداً لدورة الكوتشينغ الثانية. ومع استمرار المحادثة بدأ ديفيد بالانفتاح والبوح والتحدث عن أمور كان يريدها من قبل ولكنه قد نسيها منذ فترة طويلة. وبالفترة التي كان ديفيد يتحدّث فيها استمرّت ماري بالقيام بردود فعل وإيماءات القبول التي تدفعه وتشجّعه على الاسترخاء. كانت ماري تقوم بعملية البحث والاختبار بالإضافة إلى استخدام الفكاهة وأيضاً كانت قد أعطت ديفيد كامل تركيزها. قام ديفيد بمشاركة هذه الأمور والتي تتعلق بعمله لأنه كان يريد أن يرفع سويّة وإنتاجية عمله، وأراد أيضاً أن يكون بمثابة مرشد لاثنين من نواب الرئيس الذين تم تعيينهم على أنها الخلفاء المحتملين لمنصبه كرئيس تنفيذي.

أدرك ديفيد ايضاً انه يريد تطوير بعض المهارات لتحسين علاقاته في العمل وتعزيز النتائج. قام ديفيد بمشاركة هدفه من أجل المكافأة التي كان يطمح للحصول عليها  كما أنه تحدث عن أهداف تقاعده.

ثم تحدث ديفيد حول الأمور التي كان يرجوها من علاقته مع زوجته ومع أولاده الناضجين. حيث وضع ديفيد أهداف تدفعه لقضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء فضلاً عن ممارسة التمرينات الرياضيّة وتحسين عاداته في تناول الطعام. كما عبّر عمّا يريد في ما يخصّ حياته الروحية بالإضافة الى فرص التطوع التي أراد متابعتها وتحدّث عن القضايا ذات الأهمية بالنسبة له. وتحدث عن الإرث الذي أراد تركه سواء في العمل أو لعائلته. كما وصف حالته العاطفية المثالية. وقام بالتعبير عن أهمية التوازن بين العمل والحياة بالنسبة له. في هذه العملية تعلم ديفيد عن نفسه وقيمه.

في جلستهم المقبلة ناقش ماري وديفيد عملية اختيار الأفكار وتطوير العادات التي تدعمها اهدافه. حيث وفرت ماري له رؤية معينة حول استخدام الأدوات والتقنيات المختلفة التي تخدم غرضه. أضافت ماري ملاحظاتها مع ديفيد وعندها أدرك أنها كانت تحسن الإصغاء إليه. شعر بعد ذلك بالقوة الناجمة عن تجميع أهدافه معاً في صورة واحدة كبيرة.

خلال أول دورتي كوتشينغ، قام ماري ببناء أساس متين أنشأته في اجتماعهم الأولي ثم واصلت تطوير دعمها للثقة التي منحها إياها ديفيد من خلال تأكيدها أنها كانت تسمعه و تعي لما يقوله. من خلال هذه العملية  تم "التعاون في خلق" العلاقة.

 
ترجمة آلاء شبلي
تدقيق مالك اللحام

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة