Top

مدة القراءة: 4 دقيقة

تطبيق الكوتشينغ على الفرق من اجل ذكاء عاطفي في عملك المتنوع الجزء الأول

تطبيق الكوتشينغ على الفرق من اجل ذكاء عاطفي في عملك المتنوع الجزء الأول
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-05-2018 الكاتب: د عماد النهار

التأمل الإيجابي – إلقاء نظرة إلى الداخل

يستطيع أعضاء الفريق خلق توافق وتنمية روحهم الخلاقة. أو يمكنهم الحفاظ على وجهات النظر النمطية والثابتة حول بعضهم البعض التي تمنع فعالية الفريق الشاملة. إن تحديد الصور النمطية ونقاط الخلاف الحادة بأعضاء الفريق تُشجع النمو وعلاقات عمل مثمرة.



مساعدة الفريق ليعلم ما الذي يجعله مميزا. تطوير جو فريق حيث يكون الفضول وهيمنة المواقف الغير دفاعية هو الهدف المرغوب لمعظم القياديين. يمكنك مساعدة الفريق لوضع المعايير التي تسمح له بأن يصبح ذا وعي وصرامة من خلال استخدام الأساليب التالية:

  • ابدأ اجتماعات الطاقم بتفقد كل عضو لترى كيف حاله وكيف يشعر في العمل. يمكنك استخدام تحميه سريعة ككلمة أو عبارة تعبر عن شعور كل شخص بإنجازات الأسبوع والتي تعبر عن مكانة الشخص في الوقت الحاضر. أو يمكنك أن تطلب من أعضاء الفريق أن يشاركوا أفضل وأسوء شيء حدث لهم خلال الأسبوع الماضي. 
  • اجعل الأعضاء يشاركون تحديات عملهم بطريقة واعية. اطلب من أعضاء الفريق توضيح لم التحدي مهم، وما هي بعض تأثيرات للتحدي، وكيف يشعرون به، وما الذي تعلموه من التعامل معه.
  • اجعل الوقت على أساس روتيني ليقوم الفريق بتقييم فاعليتهم، وكن مستعدا للتعليق على ديناميكيات وعمليات الفريق بحيث لا تتسرع في إصدار احكامك. على سبيل المثال، اطلب منهم أن يقيّموا ارتياحهم بعملياتهم في استكمال مشروع جديد على قياس من 1 إلى 5 ( مع 1 أقل و5 أعلى). اجعل أعضاء الفريق يشاركون تقييماتهم ويناقشوا تصوراتهم. اختم الاجتماع بجعل كل عضو يقترح شيء يمكنه أن يحسن كل من المنتج والعملية في المرة المقبلة.

مساعدة الفريق ليكون أكثر ارتياحاً في وضعه الحالي. يصبح عمل الفريق أكثر توافقاً وفاعلية عندما تسمح الثقة بين الأعضاء بالمخاطرة والإبداع. يمكنك مساعدة الفريق أن يطور الراحة فيم بينهم بالطرق التالية:

  • ضع القواعد الأساسية التي تشجع على السلامة، وتطوير رؤية الفريق المشتركة.
  • تطوير فهم واضح لما يشكل بيئة محترمة.
  • استخدام النشاطات خلال بعض اجتماعات الطاقم حيث يكون الهدف هو مساعدة الأعضاء على معرفة بعضهم البعض بشكل أفضل.
  • تعليم طرق محترمة لتزويد التغذية الراجعة، وتشجيع الانفتاح من خلال تأسيس تغذية راجعة واسعة (تغذية راجعة ذات 360 درجة) واستخدام جلسات التغذية الراجعة كأداة للتطوير.

مساعدة الفريق ليكون على حذر من انحيازهم الخاص ومن نقاط الخلاف الحادة. يمكن للفرق ذات التنوع أن تكون متعاونة ومبدعة، ولكن كلما كان الفريق أكثر تنوعا، كان الأعضاء أكثر عرضة للتحيزات والخلافات. 

إن الخلاف والتصرف المزعج لا يمكن تجنبه في العلاقات الحقيقية. لدى الفرق الفاعلة التزام للتكلم بانفتاح عن هذه القضايا ولحل خلافاتهم بطرق بناءة. يمكنك مساعدة فريقك ليكون متناغماً مع التحيزات الخاصة به ونقاط الخلاف الحادة عندما:

  • ساعد أعضاء الفريق ليكونوا صادقين ومنفتحين في تحديد المواقف التي تكون فيها الصراعات المتنوعة ونقاط الخلاف الحادة هي التي تؤثر عليهم. يمكن أن يكون لديك "وقت مؤلم" في كل اجتماع عندها يمكن للأعضاء التحدث عن القضايا التي قد تؤدي إلى خلاف.
  • ساعد أعضاء الفريق أن يحددوا شخصيتهم وتفضيلات أسلوب عملهم وأن يستكشفوا حالات الخلاف المحتملة مع الآخرين. يمكن لاستخدام الاستبيانات التي تساعد أعضاء الفريق على فهم أسلوب بعضهم البعض أن يُساعد.
  • ساعد أعضاء الفريق أن يحددوا ويشاركوا التصرفات التي قد تكون مصدر الإزعاج لأنفسهم وللآخرين.


ترجمة تغريد جزماتي
تدقيق مالك اللحام

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة