Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

تصميم تدريب افتراضي بقيادة مدرِّب

تصميم تدريب افتراضي بقيادة مدرِّب
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:07-11-2021 الكاتب: فريق العمل

لقد ازدادت شعبية العمل عن بُعد لسنوات عدة، مع تركيز العديد من الشركات على تحويل الجزء الأكبر من قواها العاملة إلى العمل من المنزل، أو استخدام نموذج العمل الهجين بين المكتب والمنزل. وقد عزز ذلك من شعبية تصميم "تدريب افتراضي بقيادة مدرب" (Virtual Instructor Led Training)، فقد كان هذا التدريب دائماً خياراً شائع الاستخدام. ولكن مع وجود المزيد من الموظفين والطلاب الموزعين على أماكن مختلفةٍ من العالم، أصبح من الجيد تقديم التدريب لكافة الأشخاص الموجودين في جميع أنحاء البلاد.



التفكير بواقعيةٍ وحماسة

أهم أمر يجب مراعاته عند تصميم التدريب الافتراضي بقيادة مدرب هو أسلوب التقديم، فلا ينبغي أن يكتفي المدرب الجيد بأن يقرأ ما يُعرَض على الشاشة أمام الحضور؛ وإنَّما يجب عليك بصفتك مدرباً مشاركة المحتويات التي تُخطِّط لقراءتها من خلال بوابات التعلم الإلكتروني، ويجب أن يحتوي أفضل عرض تقديمي على المفاهيم الأساسية فقط، ثم يمكنك مشاركة الحضور في مناقشة المفاهيم، ويتمثل دورك في تصميم المفهوم الرئيس والعناصر الأساسية وشرح معنى العنصر وتطبيقه.

دع الحضور يشاركون في المناقشة من خلال ذكر بعض العناصر الإضافية مثل الأمثلة وتطبيق المفهوم، فمن خلال القيام بذلك، ستجعل العرض التقديمي تفاعلياً قدر الإمكان، وتذكَّر أنَّه يجب عليك إشراك الحضور لضمان عدم شعورهم بالملل.

وبصفتك معلماً أو مدرباً افتراضياً، فإنَّ المراجعات هامة، كما أنَّك تحتاج إلى تطوير عرض تقديمي مختصر وجذاب، ولا تنسَ التحدث عن العناصر الأساسية وشرح المصطلحات الرئيسة في الشرائح، ثم مشاركة الحضور في بقية المناقشات.

تحديد توقعات العرض

قبل تصميم الدورة التدريبية الخاصة بك، فكر في الأمور التي تريد تحقيقها من خلال التدريب، وفيما يتوقعه الحضور من العرض، وفي أسباب تقديم ذلك التدريب، وستساعدك هذه المفاهيم على تصميم العرض التقديمي لتلبية توقعات الجميع.

إذا لم تكن متأكداً من توقعات الحضور، فأرسل لهم استبياناً ثم أضف وجهات نظر إضافية تخطط لتقديمها لهم فيما بعد؛ حيث يجب أن تفكر في التحدث عن جميع التوجهات الحديثة لتحسين فهمهم ومساعدتهم على تطبيق ذلك على أرض الواقع.

التفكير بصورة تعاونية وتفاعلية

يجب أن يكون الحضور هو هدفك الرئيس عند تقديم وتصميم تدريب افتراضي بقيادة مدرب؛ لذا اسمح لهم بالتحكم بالمناقشات إلى حدٍّ ما؛ حيث يتمثل دورك في الإشراف وتحديد الموضوع المراد مناقشته، كما هو مذكور في الشرائح لديك.

أفضل طريقة لجعل العرض التقديمي تفاعلياً وتعاونياً، هي إرسال العرض التقديمي للحضور قبل وقت، وتذكيرهم بقراءة المحتويات وإعداد الأسئلة ومراجعتها قبل يوم العرض، وفي يوم العرض، سيفهمون موضوع المناقشة، وسيساعدك ذلك على تخصيص وقت أقصر للمناقشة والشرح، ثم التحدث عن مخاوفهم وأسئلتهم وتعليقاتهم.

التفكير في التخصيص

يجب تصميم برنامج تدريب افتراضي مثالي يتعلق بالجمهور؛ حيث يجب أن تكون المحتويات متعلقة بمهنتهم أو وضعهم. وإذا كنت تصمِّم محتوى لفريق المبيعات الخاص بك، فتأكد من استخدام الأمثلة المناسبة، ولا تتحدث عن المحتوى غير ذي صلة بالحضور.

افهم احتياجات الحضور قبل تصميم العرض التقديمي، ثم صمِّم العرض التقديمي وفقاً لتلك الاحتياجات، وأفضل أسلوب لذلك هو تطوير قائمة مرجعية ترشدك إلى الأمور التي يجب التحدث عنها، ويمكنك أيضاً التفكير في سؤال الحضور عن الأمور التي يحتاجون إليها، أو المشكلات ثم تصميم العرض التقديمي مع وضع هذه الاحتياجات في الحسبان.

أدوات التدريب عبر الإنترنت

تجعل أدوات التدريب عبر الإنترنت العرض التقديمي كاملاً، وأنت تحتاج إلى تضمين بعض الأدوات التي ستجعل عرضك التقديمي ناجحاً؛ لذلك نقدم لك فيما يأتي بعض أدوات التدريب التي تحتاج إلى تضمينها في تدريبك:

● أدوات عقد المؤتمرات عن طريق الفيديو

يوجد العديد من أدوات المؤتمرات الافتراضية في السوق؛ لذلك اختر الأدوات بحكمة وفقاً لما يناسب الحضور الذي تخطط لمخاطبته، وبالنسبة إلى الموظفين، فكِّر في استخدام تطبيق "مايكروسوفت تيمز" (Microsoft teams) أو تطبيق "زووم" (Zoom) أو تطبيق "ويب إكس" (Webex) على سبيل المثال لا الحصر.

وتأكد من أنَّ كل شخص يمتلك تلك الأداة، وأنَّهم يفهمون طريقة استخدامها، فهذه الأدوات مثالية لمشاركة الشاشة؛ ممَّا يسمح لك بشرح بعض المفاهيم التي تتطلب التوجيه والممارسة.

● ألواح الكتابة التفاعلية

عند مخاطبة حضور مثل الطلاب، ستساعد هذه الألواح على تحقيق مشاركة فعَّالة من الحضور وزيادة تفاعلهم، وتُعَدُّ ألواح الكتابة تلك مثالية للمجموعات الصغيرة؛ وذلك لأنَّها تحفز الرغبة في الدراسة.

● استخدام بعض ميزات تطبيق "زووم" مثل "بريك آوت رومز" (Breakout Rooms)

وهو خيار جيد عند العمل ضمن مجموعات كبيرة؛ حيث يمكنك تقسيم شاشتك إلى مجموعة شاشات فرعية، ومن ثمَّ تقسيم الفريق إلى فِرق أصغر، بحيث يمكن للمجموعات الأصغر العمل على تمرينات بناء الفريق.

العثرات التي يجب تجنُّبها

● مهارات التواصل الضعيفة

تعتمد قدرة الحضور على فهم المفاهيم الأساسية على درجة إصغائك لهم، وطريقة شرح تلك المفاهيم؛ لذا احرص على إجراء عرض تقديمي وهمي لقياس مهارات التواصل لديك قبل يوم التدريب، وامنح الحضور وقتاً لمشاركتك في المناقشة من خلال الإجابة عن الأسئلة بصورة منطقية.

● فقدان اهتمام الحضور لما تقدمه

تذكر أنَّ الحضور هم محور العرض، ويجب أن تكون كل الأمور التي تناقشها تعنيهم، والأمثلة المطروحة تتحدث عن مهنتهم أو موضوعات تهمُّهم، فالابتعاد عن الموضوع الرئيس يعني أنَّك تفقد اهتمام جمهورك، كما يمكن أيضاً فقدان اهتمام الحضور بما تقدمه عندما تقدِّم عرضاً تقديمياً عنك، وعندما تتحدث كثيراً، وتقرأ مباشرةً من الشرائح وتطرح أسئلةً كثيرة أكثر من عدد الحضور؛ فهذا يعني أنَّك قد حوَّلتَ التركيز إليك بدلاً من الحضور.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة