Top

مدة القراءة: 4 دقيقة

الجولات التعليمية الافتراضية

الجولات التعليمية الافتراضية
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:16-05-2018 الكاتب: امنه الحمادي

يتحدث الدكتور نبيل جاد عزمي عن اهم عنصر من عناصر التعليم الالكتروني الا وهو الجولات التعليمية الافتراضية، لقد تقدمت التكنلوجيا بشكل كبير جداً حتى اصبحنا نقدر ان نذهب الجولات إلى المتاحف البعيدة والمدارس هنا وهناك وكل ذلك عبر العديد من التقنيات ، نتعرف عليها في المقال التالي:



عيش اليوم في عصر التكنولوجيا المتقدمة مع عدد من التحديات التي يتطلب التغلب عليها استخدام التكنولوجيا في التخطيط للمناهج والمقررات، وذلك بهدف الارتقاء بمستوى التعليم والمتعلمين، فاستخدام الشبكة العالمية (الإنترنت) أصبح أداة لا غنى عنها؛ حيث يمكن من خلالها ربط العالم كله، فمن خلالها يمكن زيارة العديد من الأماكن في مختلف أنحاء العالم، وذلك من خلال ما أتاحته من جولات افتراضية عبرها لبعض الأماكن التي تفيد في تغطية عدة مقررات دراسية، مثل: العلوم، والدراسات الاجتماعية، والدراسات البيئية وغيرها، وذلك للاستفادة من الإنترنت في العملية التعليمية (نبيل جاد عزمي، وليد سالم الحلفاوي، رحاب أنور محمد، 2014). 

أولاً: الزيارات الميدانية التقليدية كمدخل للجولات الافتراضية

تأتي الزيارات الميدانية من بين الوسائل التعليمية المتنوعة في العملية التعليمية بهدف تحقيق الأهداف التعليمية ورفع المستوى الأكاديمي للمتعلمين، وهي أداة هامة ينبغي توظيفها جيدًا في العملية التعليمية؛ فهي تكسب المتعلم أفكاراً جديدة، ومزيداً من المعلومات التي تكمل أجزاءً مهمة من تخصصاتهم، كما ترجع أهمية الزيارات الميدانية إلى كونها أداة للتعليم والتعلم، وهي من العناصر التربوية الهامة في المناهج الدراسية، حيث تعمل على اتصال المتعلم بالعالم الخارجي الواقعي، وتعرفه على الأشياء والمكونات الحقيقية الملموسة، واكتساب المفاهيم المرتبطة بها (رحاب أنور محمد، 2010).

وتُعد الرحلات الميدانية التعليمية مظهراً مهماً من مظاهر النشاط، حيث ينطلق المتعلمون من بين جدران الغرف الصفية إلى أماكن مفتوحة، وبذلك تكون الزيارات الميدانية أكثر نفعاً إذا أحسن تخطيطها وتنفيذها، فالزيارات الميدانية وسيلة ناجحة من وسائل التعلم؛ إذ يكتسب المتعلمون من خلالها خبرات نافعة، كما تخلق فيهم حوافز عديدة يتعذر توفيرها لهم داخل الصفوف، كما تثير لديهم الميل إلى الاطلاع والاكتشاف والبحث والملاحظة والنقد والربط والتعاون، وإمكانية حل مشكلاتهم، فالزيارات من أهم الوسائل الدراسية المعتمدة على الطبيعة والاحتكاك بالخبرات المباشرة الواقعية؛ نتيجة الملاحظة والمشاهدة، فهي تتيح للمتعلمين التحرر من قيود الكتاب وقاعات الدراسة، وتساعدهم على تنمية السلوك الاجتماعي والتعاون والتعبير والنشاط الإيجابي والاندماج (كمال عمارة محمد عبد العاطي، 2009).


والزيارات الميدانية تمر بثلاث مراحل لتحقيق الهدف منها، وهي: مرحلة ما قبل الزيارة، ومرحلة الزيارة، ومرحلة ما بعد الزيارة، وكل مرحلة من هذه المراحل تتطلب مجموعة من الإجراءات لتنظيمها، وفي هذا الصدد تؤكد جامعة غرب ألاباما "University of West AlabamaUWA" أن الزيارات الميدانية خارج الحرم الجامعي توفرخبرات قيمة للمتعلمين، وتشكل جزءاً لا يتجزأ من الأنشطة التعليمية للجامعة،The University encourages such experiences when appropriate.والجامعة تشجع مثل هذه الزيارات الميدانية التي تكون مرتبطة بأهداف وأنشطة تعليمية بالمناهج الدراسية، مع تأكيد الجامعة على أن هدفها الرئيسي هو الحفاظ على سلامة المشتركين في هذه الزيارات (The University of West Alabama,2005).

ومع التطور التقني الذي حدث نتيجة لظهور الإنترنت، ظهرت  فقد ظهرت حاجة ماسة لأدوات جديدة لتنظيم وتقديم الكم الهائل من المواد والمعلومات التي وُجدت على هذه الشبكة، ومن هنا ظهرت الجولات الافتراضية كأداة يمكن من خلالها التجول لاكتساب المعلومات والخبرات، وبالتالي استخدام الموارد المتاحة في شكل أفضل.

 

 

ثانياً: مفهوم الجولات الافتراضية

 

من خلال التوسع في شبكة الإنترنت فقد انتشر مصطلح الافتراضية "Virtual"، ويعرف "Mowshwitz, 1994" مصطلح الافتراضية بأنه "شكل غير تقليدي لمجتمعات يعتمد بناؤها على تكنولوجيا الحاسبات، ويختلف هذا الشكل عن أشكال المجتمعات التقليدية حيث لا يتقيد بحدود زمنية أو مكانية، كما يتميز بغياب القيود الفيزيقية التي تحكم وتحدد البيئات التقليدية كالفصل والمكتبة والمتحف وغيرهم" (Mowshwitz, 1994: 267-288).

 

وقد أدى ظهور الجولات الافتراضية عبر الإنترنت إلى محاولة عدد من الكتابات النظرية لتعريفها، فقد عَرَفت "Menzies, Beth, 2007"الجولة الافتراضية بأنها "تجعل المتعلم يشعر كما لو أنه يقف داخل حيز من الفضاء، ومن ثم التحكم في الحركة داخل المنطقة المتاحة، مع إمكانية التحرك لأعلى ولأسفل في كل مكان داخل هذا الحيز، كما تمكنه من إمكانية تكبير وتصغير البيئة المحيطة، ومنحه القدرة على التركيز على مجالات اهتمامه في كل جولة والتي عادة ما تتكون من عدد من الصور".

 

كما تُعَرَف بأنها "بيئة تفاعلية تسمح للمتعلم بزيارة أي مكان أو موضوع عن بعد والتعلم من خلالها، وذلك باستخدام أنواع مختلفة من الوسائط مثل الصور "Pictures"، والعروض ثلاثية الأبعاد "3D Views"، والفيديو "Video"، والصوت "Sound"، والعروض البانورامية "Panoramic Views" (Virtual Tour Engine, 2009)، كما أنها "محاكاة لمكان فعلي يُسمَح للمتعلم بالانتقال إليه عن طريق موقع للإنترنت، وذلك من خلال عرض مجموعة من الصور البانورامية" (Piko DESIGN, 2009)، كما تُعَرَف بأنها "محاكاة لمكان واقعي غالباً ما يضم صوراً بانورامية ثنائية أو ثلاثية الأبعاد تشتمل على الوسائط المتعددة، مثل النص، والمؤثرات الصوتية، ومقاطع الفيديو، وبحيث تتيح للمتعلم التنقل داخلها للحصول على المعلومات التي يرغب في معرفتها" (Kralji, Nermina, 2008).

 

وفي هذا الصدد يشير "Qiu, Weili; 2002" إلى أنه يمكن وصفها بأنها "عرض إلكتروني لمختلف الظواهر الطبيعية والثقافية التي تقدم محاكاة رقمية ثلاثية الأبعاد لعمليات المشاهدة والمراقبة، واستكشاف بعض المواقع الميدانية الفعلية". كما يعرف "قاموس ميكروسوفت لمصطلحات الكمبيوتر، 2009" الجولة بأنها "مولدة بواسطة الكمبيوتر لعرض المشاهد الفعلية لمكان ما، وإعطاء إيحاء للمتعلم بالمشي خلال التجول"، بينما تعرف الجولة الافتراضية بأنها "جولة مرئية تُقَدَم باستخدام الإنترنت لعرض خصائص وسمات ومحتويات مكان محدد" (The Microsoft Computer Dictionary, 2009).

 


وتعرف "Nix, Rebekah, 1999" الجولة الميدانية الافتراضية بأنها "مجموعة من الصور ذات الصلة بمحتوى الجولة، وهي مدعمة بالنصوص أو غيرها من الوسائط المتعددة التي يمكن تقديمها إلكترونياً عبر الشبكة العالمية بشكل يمكن عرضه، ويتعلق بأسلوب التجول والزيارة لمكان محدد هو محتوى هذه الجولة". 

 

كما يذكر كل من "Posner, Eli & Kolesnikov, Yossi; 2007"أن الجولات الافتراضية هي عبارة عن "محاكاة تفاعلية ثلاثية الأبعاد لمكان معين، يتيح تحريك وجهة نظر المتعلم في جميع الاتجاهات بزاوية رؤية 360، مع استخدام النص والصور والصوت والفيديو لخلق محيط جولة افتراضية؛ وذلك بهدف الحصول على المعلومات التي تكون مُوجِّهاً للمتعلم في عملية تعلمه". وترى "كاثرين بيدارد وآخرون، 2005" أنها "أداة تعليمية توفر الصور and information that can enhance learning experiences.والمعلومات التي يمكن أن تعزز خبرات التعلم،Virtual tours can also be an والتي تتيح أيضاً للمعاقين أن يتمكنوا من التعامل مع بيئات شبيهة بالرغم من إعاقتهم، وهي أيضًا تمثيل رقمي لموقع ما يمكن من خلاله تحسين وتدعيم خبرات التعلم" (Bedard, Cathryn et al., 2005: 5). وتذكر "Gibbons, Beatrice; 2003" أن الجولات الافتراضية هي "طريقة مثيرة للوصول إلى العالم الخارجي،They allow teachers to take their students outside the four walls of the classroom to exotic and interesting places. فهي تسمح للمعلمين بالانتقال بطلابهم خارج الجدران الأربعة للفصل الدراسي إلى أماكن غريبة ومثيرة للاهتمام".

كذلك يذكر "فادى عمروش، 2008" أن الجولات الافتراضية هي عبارة عن "تطبيق يظهر في نافذة متوسطة الحجم، وداخل هذه النافذة يوجد الموقع الذي نريد التجول فيه، بحيث يظهر جزء منه في النافذة، وعند التحريك بواسطة الفأرة يمكننا أن نقوم بالتجول ضمن هذا الموقع في كل الاتجاهات، مع إمكانية التكبير والتصغير ورؤية صور لهذا الموقع؛ مما يمنحنا القدرة على تصور الموقع بشكله الواقعي، مما يبرز الناحية الجمالية الحقيقية للموقع".

ويرى "جان لاسينا jan lacina 2004" أن الجولات الافتراضية قد خلقت طريقًا جديدًا لزيارة الأماكن التي يمكن أن تحقق أهدافًا تربوية، بالرغم من صعوبة الوصول إليها خارج القاعات الدراسية، مما يجعلها طريقاً يسيراً لدعم التكنولوجيا للمناهج والمقررات الدراسية.

وانطلاقًا مما سبق عرضه من الأدبيات التي تناولت تعريف الجولات الافتراضية، فإنه يمكن تحديد ثلاث خصائص أو مكونات تميزها وهي "أنها بيئة تفاعلية، تتغلب على القيود المكانية والزمنية، وتحتوي على مجموعة من الصور والفيديو والصوت واللقطات البانورامية".

ومن ثم يمكن تعريف الجولات الافتراضية بأنها: "بيئة تفاعلية تضم مجموعة من الأدوات الرقمية المتنوعة التي يمكن توظيفها عبر الإنترنت؛ بهدف تقديم مجموعة من البدائل التي تحاكي أماكن محددة، وبحيث تتيح للمتعلم فرصاً متنوعة للتعرف على مكونات هذه الأماكن دون أية قيود زمنية أو مكانية".

 

ثالثاً: نشأة الجولات الافتراضية

الجولات الافتراضية هي إحدى المستحدثات التكنولوجية التي ظهرت بقوة من خلال الإنترنت والتفت إليها التربويون والمعلمون، وكان أول استخدام للجولة افتراضية في عام 1994، ومن أوائل المستخدمين للجولة الافتراضية كانت الملكة إليزابيث الثانية، عندما افتتح رسمياً مركز للزوار، وكان اسمه "الجولة الافتراضية" وقد استخدم تقنية الواقع الافتراضي في ذلك الوقت. وقد أصبحت "الجولات الافتراضيةTours Virtual" وسيلة فعالة تستخدم عبر الإنترنت، وذلك لعرض بعض المواقع الأثرية والسياحية، وكذا المتاحف، واستخدامها في التعليم، وبحيث يمكن من خلالها تحقيق الاستفادة القصوى داخل قاعات الدراسة حيث تساعد المتعلمين على استيعاب المناهج الدراسية المختلفة (Exrenda, 2006).

وقد أجرى "Lee, Rainie; 2004" استطلاعاً كانت نتيجته؛ أن (54) مليون أمريكي قد استخدموا الإنترنت في القيام بالجولات الافتراضية منذ ظهوره، وأن أكثر من مليوني شخص من المعلمين، وأولياء الأمور، والمتعلمين من مختلف الأعمار قد استخدموا الإنترنت للقيام بجولة على الأقل بحيث تشمل هذه الجولات بعض المتاحف، والمواقع السياحية، والكليات، والمدارس، والعقارات، والمعارض، والحدائق العامة والمحميات الطبيعية. ويمكن القول بأن تزايد انتشار الإنترنت جعل الجولات الافتراضية في تزايد مستمر مما أدى إلى تشجيع القائمين بتصميم الجولات الافتراضية على خلق جولات أفضل على الدوام. وبما أن الصورة تساوي ألف كلمة، لذا يمكن القول بأن الجولة الافتراضية تساوى عشرة آلاف كلمة. وذلك مع التوسع المطرد في استخدام الإنترنت؛ حيث أصبحت الجولات الافتراضية أفضل وسيلة لتخطي حدود الزمان والمكان، ومن ثم استخدمت هذه الجولات في مجالات عديدة ولا سيما في التعليم، وذلك لتبسيط المناهج والمقررات للمتعلمين، وتعزيز عملية التعلم (Kralji, Nermina, 2008).

وقد أشار المؤتمر الدولي لتكنولوجيا المعلومات وتدريب المتعلمين إلى أن الجولات الميدانية الافتراضية يمكن أن توفر خبرات مفيدة للمعلمين، من خلال ممارسة عمليات التدريس من خلالها، وبذلك يكون المتعلم هو محور العملية التعليمية حيث يقوم بالتجول بنفسه، كما أشار المؤتمر إلى أن الجولة الميدانية الافتراضية هي جولة ميدانية في بيئة بديلة سواء كانت حقيقية أو محاكية لها عبر الإنترنت، It is NOT just a visit to some pictures on a web site.وهي بذلك تتيح للمتعلمين خبرات وتجارب لا تتاح عادة داخل القاعات الدراسية، كما تعمل أيضاً على تنمية مهارات التفكير العليا، وتتيح للمعلم والمتعلم إمكانية الاطلاع على المواقع المختلفة، واختيار المحتوى المناسب لدراسته (& Pastore, Raymond; 2006Rayme Pastore, ).


 

 

رابعاً: الأسباب التي أدت إلى انتشار الجولات الافتراضية

 

شهد العالم انتشاراً أسرع لوصلات الإنترنت منذ عام 2004، مع رخص تكلفتها، هذا alongside the tumbling price of laptops and desktop computers, and as a result, more anإلى جانب انخفاض أسعار أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية، ونتيجة لذلك توجه more households have gone online, and are actively using the world wide web on a تعدد كبير من المتعلمين للتعلم عبر الإنترنت مما أدى إلى استخدام أكبر لمواقع الجولات الافتراضية.

 

وبالرغم من أن الجولات الميدانية الحقيقية تعطي خبرات واقعية للطلاب، وتعمل على إتاحة الفرص لتحسين المقررات الدراسية، إلا أن هناك عدد من المشاكل والمعوقات التي يواجهها هذا النوع من الجولات، منها الافتقار إلى الدعم الإداري، وتزايد النفقات، وعدم توفر الوقت الكافي للتخطيط، وفشل المؤسسات التعليمية في تحمل مخاطر الرحلات الحقيقية، والكثير من الروتين الحكومي، وعدم قدرة بعض المرشدين على توجيه المتعلمين للمشاركة في الرحلة، وعدم وجود عدد كافٍ من المعلمين للإشراف على الرحلات، والمخاوف المتعددة بشأن السلامة والمسئولية، فليس كل من يشارك في الزيارات الميدانية على قدر المسئولية (Klemm, Barbara & Tuthill, Gail; 2003).

 

وبسبب هذا توجهت أنظار المؤسسات التعليمية إلى استخدام التكنولوجيا في هذا المجال لتوفر للمتعلمين طريقة لإحلال الجولات الميدانية بالجولات الافتراضية كبديل لها، أو تعزيزها مع ما قبل وبعد استراتيجيات التدريس، والجولات الافتراضية تسمح لأي من المتعلمين والمعلمين بالتعاون مع كافة المعلمين والمتعلمين الآخرين. والجولات الافتراضية هي أداة تعليمية تم التوسع في استخدامها خلال السنوات القليلة الماضية مع زيادة انتشار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كافة المؤسسات التعليمية، وفي جميع أرجاء العالم، حيث اتجه المعلمون إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والموارد من الشبكة العالمية (الإنترنت)، لعرض الجولات الافتراضية على المتعلمين؛ من أجل استكمال أو استبدال الجولات الميدانية الفعلية (Workbooks, 2009).

 

 

 

خامساً: الجولات الافتراضية والمصطلحات ذات الصلة

 

من خلال استعراض المسميات ذات الصلة بالجولات الافتراضية في الأدبيات والدراسات السابقة، فقد وجد أن هناك عدداً من المسميات المختلفة التي يشير كل منها إلى نفس المعنى، ومنها، البانوراما الافتراضية Virtual Panorama، الجولة البانورامية Panoramic Tour، الجولات الافتراضية Virtual Tours، جولة الواقع الافتراضي Virtual Reality Tour ، الجولة الافتراضية المباشرة Online Virtual Tour، جولة 360 درجة  Tour 360، جولة كويك تايم Quick Time Tour، وعلى الرغم من اختلاف هذه المسميات إلا أنها جميعًا تشير إلى نفس المفهوم الذي يشار إليه في هذا المقام وهو: "الجولات الافتراضية Virtual Tours" (Piko DESIGN, 2009).

 

سادساً: مزايا الجولات الافتراضية:

لا شك في أن هناك عدداً من المزايا للجولات الافتراضية، والتي يشير إليها عدد من الدراسات والأبحاث، حيث أكدت دراسة "Yuan, Xingpu & Madden, Mary; 2006" على أن الجولات الافتراضية لها من المزايا ما يجعلها تعزز العملية التعليمية بحيث يقبل عليها كثير من المتعلمين، ومن هذه المزايا أنها:

تقوم بعرض المعلومات المطلوبة من وجهات نظر مختلفة.

تتيح عرض البيانات غير المرئية والتي يصعب رؤيتها في حقيقتها، والحصول على المعلومات والخبرات التي لا تتاح للمتعلمين.

تقدم مجموعة من الجولات في المناطق التي يتعذر الوصول إليها؛ فهي تسمح للمتعلمين وغيرهم بمشاهدة بيئات متنوعة دون الحاجة للسفر الفعلي إليها.

تعرض جولات متنوعة من أماكن مختلفة للربط بين الموضوعات، ومساعدة المتعلمين على التخطيط واستيعاب المعلومات التي يحتاجون إليها.

تعزز وتوسع خبرة المتعلمين في مجال معين.

تتاح للمتعلمين على مختلف المستويات.

توفر تجربة بديلة للمتعلمين حيث تعمل على جذب عدد كبير من المتعلمين.

توفر للمتعلمين إمكانية زيارة المواقع والتجول فيها في أي وقت، ومن أي مكان.

توفر الأمن والسلامة غير المتوفرين في الرحلات الميدانية؛ وهي بذلك تتغلب على مشكلات الجولات الميدانية الفعلية.

تناسب المدارس الريفية أو النائية البعيدة عن البيئات المطلوب الترحال إليها.

تساعد المتعلمين على استكشاف مواقع الرحلات قبل الزيارة الفعلية لها، ومعاينة الموقع فعليًّا قبل الزيارة وذلك لبعد العديد من الأماكن.

تتيح حرية التجول دون قيود، والتحكم في سير الجولة، مع امكانية الاستعانة بالمعلم كمرشد (Qiu, Weili; 2002)، (Virtual Tours, 2005)، (Yuan, Xingpu & Madden, Mary; 2006).

 

 سابعاً: أنواع الجولات الافتراضية

تشير "كاثرين بيدارد وآخرون، 2005" إلى أن هناك أنواع للجولات الافتراضية، ومنها: الجولات القائمة على النصوص، والجولات القائمة على الصور، والصوت، والجولات البانورامية، وجولات الفيديو، وجولات الواقع الافتراضي، وفيما يلي نعرض لأهم هذه الأنواع (Bedard, Cathryn et al., 2005: 6-7)، (Carveth, Carol, Densmore, Matthew; 2005):

  • الجولات الافتراضية القائمة على النصText-based Virtual Tour:

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل (1) جولة قائمة على النص للمركز التعليمي الثقافي الفرنسي

والتي تعتبر من أبسط أنواع الجولات الافتراضية وأقلها تكلفة؛ حيث لا تستخدم أية وسائل بصرية كما تتميز بعرض مفصل لمحتوى الجولة؛ حيث تعتمد هذه الجولات على النصوص في تقديم المحتوى موضوع الجولة. والشكل التالي يوضح جولة افتراضية قائمة على النص للمركز التعليمي الثقافي الفرنسي (Cheetah Conservation Fund, 2009A, 2009B).

  • الجولات الافتراضية القائمة على الصور Photo-based Virtual Tour:

وتستخدم أيضاً ببساطة حيث تعتمد على وجود صور لمحتوى الجولة مع وجود وصف نصي لهذه الصور، وبذلك فهي أفضل من النوع السابق.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل (2) جولة قائمة على الصور

وأحيانًا يقدم هذا النوع من الجولات مجموعة من الجولات القائمة على الصور فقط، والتي تعبر عن محتوى الجولة الافتراضية، وكذلك يمكن إجراء جولة تفاعلية مع هذا النمط

من خلال قيام المتعلم بالنقر على جزء معين من الصورة لتنفيذ إجراءات متنوعة، وعلى سبيل المثال فإنه يمكن تصميم هذه الجولة بحيث تسمح للمتعلمين بالضغط على صورة محددة بالجولة، فيتم إظهار وصف مفصل لهذه الصورة، والشكل السابق يوضح جولة قائمة على الصور.

  • الجولات الافتراضية القائمة على الصوت Audio-based Virtual Tour:

يعتمد هذا النوع من الجولات على الصوت أساساً حيث إن معظم الجولات الافتراضية تكون جولات مرئية ومسموعة، وتستخدم معظم جولات الصوت عندما تكون الجولة بها خاصية "Walk Through" والتي تتيح للمتعلم الشعور بإيحاء المشي خلال الجولة الافتراضية، وتتميز هذه الجولة بأنها مناسبة للمتعلمين ذوي الاحتياجات الخاصة؛ حيث يتم تقديمها للمتعلمين الذين ليست لديهم القدرة على المشي في جميع أنحاء المكان الحقيقي، وكذلك من مزاياها أن الراوي يقوم بوصف مكان الجولة وصفًا دقيقًا للمتعلم، مع امكانية استخدام المؤثرات الخاصة الأخرى لتعزيز هذا النوع من الجولات.

 

  • الجولات الافتراضية ثلاثية الأبعاد Virtual Tours Three dimensional:

يعتمد هذا النوع من الجولات على مجموعة من الصور والرسوم والمشاهد ثلاثية الأبعاد، وهذا النوع من الجولات يتيح للمتعلم إمكانية التفاعل معها حيث تكون لديه القدرة على التحكم في عناصر الجولة، ويوفر له رؤية بعض العناصر بطريقة قد لا تكون متاحة في البيئة الحقيقية، وكذلك يعمل على إثارة اهتمامه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل (3) جولة افتراضية ثلاثية الأبعاد للقلعة "دودلي"

وتوجد بعض البرامج التي تسمح للمعلمين والمصممين بتصميم هذا النوع من الجولات، مثل برنامج Blender 3D، وبرنامج 3D Studio Max، ولكن هذه البرامج غالباً ما تكون صعبة وتحتاج لمستوٍ عالٍ من التدريب، ومن عيوب هذا النوع أن برمجة العناصر المادية وتحويلها إلى صور ثلاثية الأبعاد تأخذ الكثير من الوقت، والشكل التالي يوضح جولة افتراضية قائمة على الفيديو للقلعة دودلي (Exrenda, 2008).

 

  • الجولات الافتراضية القائمة على الفيديو Video-based Virtual Tour:

وتعتمد هذه الجولات على الجمع بين جولة الصوت وجولة الصور والجولة ثلاثية الأبعاد، وقد تتضمن هذه الجولة بعض المؤثرات الخاصة مثل الموسيقى، وكذلك تشتمل على الرسوم المتحركة، وتتميز هذه الجولة بأنها تعرض محتواها في صورة لقطات فيلمية متحركة بطريقة رقمية، مما يعطي المتعلم متعة مشاهدة الجولة، حيث أنها توضح للمتعلم ما لا يستطيع أن يراه بطريقة مباشرة، لذا فهي تمتاز بأنها قادرة على نقل الرسالة الخاصة بالجولة بطريقة أكثر إثارة للاهتمام، ومن عيوب هذا النوع من الجولات تكلفة إنتاجه العالية، وكذلك صعوبة تحديثه بصورة مستمرة، والشكل التالي يوضح جولة قائمة على الفيديو.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل (4) جولة قائمة على الفيديو

 

  • الجولات الافتراضية البانورامية Virtual Tour :Panoramic

 

وتعطي هذه الجولات للمتعلمين شعوراً أكبر بالحقيقة فهي تقدم محتواها في شكل ثلاثي الأبعاد، حيث تعتمد على وجود مجموعة من الصور يتم ربطها معًا لتشكل بانوراما بزاوية 360 درجة. ويتطلب هذا النوع من الجولات الدقة في إنتاج الصور وتجميعها معاً، كما يجب أن تكون الصور ذات جودة عالية، والشكل التالي يوضح جولة بانورامية لقاعة القراءة بالمتحف البريطاني (موسوعة المعرفة، 2006).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شكل (5) جولة بانورامية لقاعة القراءة بالمتحف البريطاني

 

  • جولات الواقع الافتراضي التزامنية Real-Time Tour Virtual Reality:

وهذه الجولة عبارة عن دمج الجولة القائمة على الفيديو مع الجولة البانورامية، وتعتبر من أكثر أنواع الجولات جاذبية وتشويقاً، حيث أنها تتيح للمتعلم التجول داخل بيئة ثلاثية الأبعاد تحاكي البيئة الواقعية بحيث يمكنه التجول بحرية من خلال أدوات الجولة، وتعتمد هذه الجولة في بنائها على نظم الواقع الافتراضي، وتعتبر من أكثر أنواع الجولات تكلفة في إنتاجها، ولكن الفائدة التي تعود منها تعوض هذه التكلفة والشكل التالي يوضح جولة لمعرض الفن والموسيقى بجامعة شيكاغو (Calongne, Cynthia & Hiles, Jeff, 2008).

 

 

 

 

 

 

 

  

 

شكل (6) جولة لمعرض الفن والموسيقى بجامعة شيكاغو

 

ثامناً: خطوات بناء الجولات الافتراضية

توجد مجموعة من الخطوات التي يجب اتباعها عند بناء الجولات الافتراضية، وفي هذا السياق أشارت (Bedard, Cathryn et al., 2005) لخطوات بناء الجولة، والشكل التالي يوضح خطوات بناء الجولات الافتراضية:

     

 

شكل (7) خطوات بناء الجولة الافتراضية

تحديد المجال الذي سوف تتضمنه الجولة الافتراضية، مثل: جولة للمتاحف، أو المكتبات، أو الجامعات، أو غيرها من الجولات لبيئات مختلفة.

الخطوة الثانية: تحديد نوع الجولة الافتراضية التي سوف يتم تقديمها، والتي سبق الإشارة إليها، مثل: جولة قائمة على النص، أو الصورة، أو الفيديو، أو الصوت، أو الواقع الافتراضي أو جولة بانورامية، أو ثلاثية الأبعاد.

الخطوة الثالثة: تحديد المحتوى الذي سيتم تقديمه خلال الجولة الافتراضية.    

الخطوة الرابعة: اختيار طريقة إنشاء الجولة الافتراضية، وتحديد البرامج المستخدمة فيها، والتي يمكن الاستفادة من امكانياتها.

الخطوة الخامسة: تحديد البرامج التي تستخدم لاستعراض هذه الجولات، أو ضبط أوضاع الويب التي تيسر استخدام تلك الجولات والتعامل معها.

الخطوة السادسة: معرفة طرق تحديث وصيانة تلك الجولات على الدوام.

 

كما يمر إنشاء وتطوير الجولة الافتراضية بعدد من الخطوات (Virtual Tours, 2005) وهي كما يلي:

 

التخطيط والإعداد Planning and preparation:

An essential factor is to involve and consult with education representatives and teachers to ensure that the contentينبغي في هذه المرحلة تحديد المحتوى الذي سيتم وضعه داخل الجولة الافتراضية بمشاركة المعلمين والتربويين للتأكد من أن المحتوى and context is appropriate to the learners' learning needsوالسياق ملائمين للمتعلمين واحتياجاتهم التعليمية، ثم تشكيل فريق عمل المشروع، مع ضرورة تواجد المصممين ممن لديهم القدرة على التقاط الصور الرقمية، وجمع التسجيلات السمعية، ومهارات التصميم على شبكة الإنترنت.A tour should aim to address key aspects of the GCSE course specification to ensure that it has educational relevancasking them to present their ideas for how they would meet the specifications.Involve the selected sub-contractor,who

 

الإنتاج ومراقبة التطويرMonitoring development and production:

لابد من مراقبة كل مرحلة وذلك للتأكد من نجاح التصميم، فعلى سبيل المثال:

إنتاج النموذج الأولي (جمع المكونات المادية، وأنماط التجول المختلفة).

عرض نماذج مبسطة من التغذية الراجعة ووجهات النظر المختلفة.

الحصول على معلومات من المعلمين/المتخصصين.

توجيه اهتمام خاص للملاحظات التي يتعين اتخاذها مع الشبكة العالمية.

 

وسائط الجولة Types of media:

حيث يتم عرض بعض أشكال الوسائط الأكثر استخداماً ضمن الجولات الافتراضية، بما فيها صفحات الويب، والبرمجيات المعتمدة على الإنترنت.

المصدر

تحدثت المقالة عن مفهوم الجولات الافتراضية بشكل نظري  وممن ثم نشأتها وما هي مزاياها وخصائصها ومن ثم انتقل الى لب الموضوع وهو انواع الجولات الافتراضية وكيف يمكن لنا الاستفادة من هذه الانواع في التعليم

حيث برزت هذه التقنية كطريقة جديدة لزيادة خبرة الطلاب في مجالات كثيرة متعددة فكانت المقالة مفيدة شاملة وكافية.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة