Top

مدة القراءة: 3 دقيقة

التقويم مهم جداً للمُعلِّم قبل المُتعلِّم

مشاركة 
30 ديسمبر 2012

نحن على أبواب السنة الدراسيَّة الجديدة وهناك مُتطلَّبات لتدريس جيد من البداية تهم المُعلِّم قبل المُتعلِّم للتوصل الى مايفيد وإعطاء نتائج مرضيَّة للجميع ألا وهي التقويم فهناك عدة تقويمات مهمة يقوم بها المُعلِّم لتلاميذه فى بداية العام  وهيأن نقف بين مصطلحين مهمين وهما التقويم والتقييم وهل هما مترادفانأو مختلفان فبيان قيمة ما تحصل عليه الطالب من المعلومات والمحتوى هى تعدُّ تقويم، أما تدعيم مواقع القوة لدى الطالب والمعالجة والتصحيح ورفع كفاءته فهي تقويم، وهناك أنواع مختلفة من التقويمات للطلاب:


  1. التقويم القبلي

وهو يجرى قبل البدء فى التدريس ولهذا النوع أهمية بالغة للمُعلِّم لمعرفة مدى معرفتهم ببعض الحقائق والمفاهيم والمهمات التى تمثل مُتطلَّبات سابقة للدرس.

 

  1. التقويم البنائي

وهو مهم جداً ويسير جنب إلى جنب مع التدريس ليمدنا بمعلومات عن مدى تقدم الطلاب

 

  1. التقويم التشخيصي

هو تحديد طبيعة الصعوبات أو المشكلات التى تنتج من معرفة كل مايتعلَّق بالطالب من خلال التقويمين السابقين واتخاذ القرار المناسب للتريس العلاجى.

 

  1. التقويم النهائي

من اسمه هو تقويم نهائى أي بعد الأنتهاء من تدريس جزء من المُقرَّر الدراسي ويهدف الى معرفة مدى نجاحنا فى تحقيق الأهداف التعليميَّة في هذا الجزء ويُعَدُّ نقطة بداية من جديد لجزء أخر من المُقرَّر هكذا تعرفنا بصورة مبسطة عن أنواع التقويمات التى يقوم بها المُعلِّم لمعرفة ومعالجة طلابه  الأستفادة التى تعود على المُعلِّم قبل المُتعلِّم هى كسب الوقت والجهد والألمام بكل ما يعلق بالطالب الذى أمامه.

 



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع