Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

أهم مهارات التدريب على تطوير المهارات القيادية

أهم مهارات التدريب على تطوير المهارات القيادية
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-02-2022 الكاتب: محمد اختيار

في بيئة الأعمال اليوم، قد تواجه تحديات غير متوقعة في أيِّ وقت، وبصفتك قائداً مؤثِّراً، يجب أن تستجيب لتلك القضايا باستعمال الخبرة والذكاء والاستراتيجية. لكي تنجح مؤسستك، أنت تحتاج إلى قادة مرنين يمكنهم تحفيز الأداء، والتكيف مع التغييرات التنظيمية، وتعزيز ثقافة المساءلة والمشاركة في الشركة.



يدفعك الاستثمار في التدريب إلى تطوير المهارات القيادية نحو النجاح، ويساعد على تحقيق أهدافك. وفي هذا المقال سنلقي نظرة على التدريب على المهارات القيادية، ولماذا تحتاج إليه، وما هي المهارات التي يجب أن تدرجها ضمنه:

تطوير المهارات القيادية

يشير تدريب تطوير المهارات القيادية إلى النشاطات المصممة لتطوير وتحسين مهارات القادة وقدراتهم وثقتهم بأنفسهم؛ إذ يهدف إلى توسيع قدرة الناس على أداء أدوار قيادية؛ وذلك من خلال تمكينهم من تعلُّم مهارات جديدة أو تعزيز المهارات القديمة.

لماذا نحتاج إلى تدريب تطوير المهارات القيادية؟

1. لرعاية القادة العظماء

يسمح لك التدريب على تطوير المهارات القيادية برعاية مزيدٍ من القادة الجيدين في المستقبل؛ إذ تمكِّنك رعاية القادة من الاستعداد لتعاقب القادة وصناعة قادة من ذوي القدرات العالية.

2. لتنفيذ أسلوب القيادة الفعَّال جداً

يمكِّنك التدريب على تطوير المهارات القيادية من تنفيذ أسلوب القيادة الذي يناسب مؤسستك على أفضل وجه. مع وجود أساليب قيادة مختلفة، إلا أنَّ التدريب يسمح للمديرين بتطوير أسلوب قيادتهم، الذي يمكن أن ينجح جيداً مع أقسامهم.

3. لزيادة قدرة قادتك على اتخاذ قرارات مفيدة

يعمل تطوير المهارات القيادية على تحسين عملية صنع القرار وتمكين القادة من اتخاذ قرارات عمل مفيدة. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ التدريب على القيادة يعلِّم الموظفين تحقيق التوازن بين الفوائد والمخاطر، وتصوُّر العديد من النتائج المحتملة قبل اتخاذ القرار.

4. لتجهيز المنظمة للتعامل مع الأمور غير المتوقعة

يدعم التدريب على تطوير المهارات القيادة استراتيجية إدارة المواهب في المنظمة، فعند حدوث أمور غير متوقعة، يسمح لك تطوير المهارات القيادية بتحديد أفراد معينين يمتلكون القدرة على التقدم في المنظمة. يمكِّنك هذا التدريب أيضاً من إنشاء فريق إدارة يمكنه تقييم المخاطر والتعامل معها بسرعة لضمان استمرارية الأعمال.

5. لإيصال استراتيجيتك

يتمتع القادة المؤثرون برؤية سليمة وواضحة للوجهة التي يقودون إليها منظماتهم. يوفر التدريب على تطوير المهارات القيادية فرصةً نادرةً للابتعاد عن الأدوار اليومية، وتطوير المهارات اللازمة لتتناسب مع ما هو مطلوب في المستقبل. يمكن أن يدعم التدريب أيضاً إيصال رؤية الشركة واستراتيجيتها.

أهم المهارات لبناء ثقافة القيادة الفعَّالة جداً

1. مهارات التواصل

التواصل هو أحد أكثر المهارات الضرورية التي يجب أن يقدِّمها برنامج التدريب على المهارات القيادية. لا يمكن للقادة تعلُّم مهارات تواصل جيدة بمجرد القيام بذلك؛ وإنَّما يجب أن يتعلم القادة الناجحون تسهيل التواصل الفعَّال في إداراتهم وفي جميع أرجاء المنظمة.

ومن ثمَّ يجب أن يعزز التدريب مهارات التواصل التي ستمكِّن المديرين من تقديم التغذية الراجعة بفاعلية، وتقديم الكوتشينغ لفرقهم، وتسوية النزاعات. يجب أن يعزز التدريب أيضاً قدرة المديرين التنفيذيين على التعبير عن أنفسهم بوضوح من خلال الكتابة والتحدث أمام الناس.

2. التفكير الاستراتيجي

يجب على القادة اتخاذ العديد من القرارات الصعبة، فإنَّ التفكير الاستراتيجي هو أحد أكثر المهارات أهمية التي يجب أن يمتلكها القائد لقيادة المنظمة. يجب أن يعلِّم التدريب قادتك الأساليب العملية لاتخاذ القرار وحل المشكلات التي تتطلب منهم التفكير مسبقاً، وإجراء تحليل موضوعي، والتخطيط.

يجب أن يمكِّنك التدريب أيضاً من صنع قائد يمكنه اتخاذ القرارات المدروسة جيداً والموضوعية والتمسك بها بشدة. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تعلِّم الممارسة المديرين التنفيذيين طريقة وضع رؤية واضحة، ومواءمة أدوار الجميع.

3. التنوع والمساواة والشمول

يجب أن يشمل التدريب على المهارات القيادية مهارات التنوع والشمول والمساواة، إذ يجب أن يعلِّم قادتك طريقة الاستجابة للمواقف الصعبة بدلاً من الرد عليها وتقديم أساليب محددة وقابلة للتطبيق لتحديد وفهم التحيز في المنظمة وطريقة التدخل.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يعزز التدريب قدرة المديرين التنفيذيين على زيادة الاندماج الثقافي، وتعزيز الشعور بالانتماء في الشركة لتعزيز الشعور بالأمان والسلامة وزيادة الإبداع. يجب أن يشمل التدريب أيضاً استراتيجيات القضاء على التحيز، وتسهيل التواصل، وبناء العلاقات على الرغم من الاختلافات الاجتماعية والثقافية.

إنَّ التدريب من أجل تطوير المهارات القيادية يفيد الجميع في منظمتك، ويمكِّنك من جعل الموظفين واثقين ومكتفين ذاتياً، بالإضافة إلى امتلاكهم مهارات في التعامل مع سيناريوهات العمل المتنوعة والمشكلات والتغييرات. كما يمكِّنهم ويلهمهم ويجهزهم للمناصب الإدارية العليا.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة