Top

مدة القراءة: 2 دقيقة

أهمية الصمت في الفصول الافتراضية

أهمية الصمت في الفصول الافتراضية
مشاركة 
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:04-09-2022 الكاتب: فريق العمل

هل سبق لك أن سمعت مقولة: "السكوت من ذهب"؟



في الفصول الافتراضية من السهل نسيان هذه الفكرة ؛ وذلك لأنَّ الصمت يمكن أن يكون مزعجاً إلى حدٍّ ما، فقد تميل إلى الثرثرة خلال فترة الصمت تلك.

عند تيسير جلسات تدريب افتراضية، توجد بعض المواقف التي يجب فيها الصمت وهي:

  • عندما يطرح المُيسِّر سؤالاً ويوجه المشاركين إلى الرد في الدردشة أو على السبورة البيضاء، فمن الجيد التزام الصمت حتى يتمكن الجميع من التفكير في السؤال وتقديم إجابة مقنعة، وبمجرد انتهاء الوقت المخصص، اسأل المشاركين عن إجاباتهم.
  • عند إعطاء المتعلمين مهمَّة لإكمالها مثل: الانتقال إلى صفحة معيَّنة في سجل العمل أو مراجعة مستند أو إجراء عملية حسابية، ومرة أخرى قد يكون الصمت هنا صعباً، ولكنَّ المتعلمين يحتاجون إلى الهدوء للتركيز في المهمة التي ينجزونها.
  • عند تغيير الشرائح من المفضَّل التوقُّف لفترة وجيزة قبل البدء بشرح المحتوى، ويمنح هذا الأمر الجميع فرصةً لاستيعاب المعلومات المرئية والمعروضة على الشريحة الجديدة.
  • عندما يتحدث شخص آخر في الفصل فمن الهام منحه الفرصة للتحدث والتأكُّد من أنَّ الجميع ينصتون إليه.

في الختام:

تذكَّر أنَّ السكوت من ذهب في الفصول الافتراضية، وجهِّز المتعلمين لديك لتحقيق النجاح من خلال التزام الصمت خلال أوقات محددة في كل جلسة من جلساتك.

تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع موسوعة التعليم والتدريب ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة لموسوعة التعليم والتدريب ©



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة