العصف الذهني  هو عملية جماعية إبداعية حيث تحاول  مجموعة من الأفراد  إيجاد حل لمشكلة معينة وذلك بتحديد  قائمة من الأفكار العفوية التي يساهم بها أفراد هذه المجموعة

 

تعريف:

  1. أسلوب لتوليد أو الحصول على أكبر قدر ممكن من الأفكار، ويُركِّز فيه الاهتمام على الكم وليس على النوع، من خلال تداعٍ حر للأفكار والخواطر والآراء.
  2. وضع أكبر عدد ممكن من الخيارات قبل اتخاذ قرار، أو عدة حلول قبل اعتماد حل معين.
  3. عدم الاقتناع بأول فكرة، أو رأي أو حل، فهناك دائماً أفكار وحلول مُتعدِّدة.

 

وفي جلسات العصف الذهني:

يُطلب من كل شخص أن يطرح عدداً من الأفكار لحل المشكلة المطروحة أو موضوع النقاش بعد تحديدها بدقة وبدون أن يقاطعه أحد، وهكذا يطرح كل شخص ما يراه بدون عوائق، وبدون أن يرد عليه أحد، ثم تدون كل هذه الأفكار، ويلغى المُكرَّر منها، ويدمج المتقارب، حتى يتم الوصول في النهاية إلى عدد مُحدَّد من الأفكار تتم المفاضلة بينها.

 

فوائد العصف الذهني

  1. المرونة في التفكير وتقبُّل التجديد والتطوير.
  2. التعود على احترام الرأي الآخر، وتقبل التنوُّع والاختلاف.
  3. الابتكار والإبداعيَّة في توليد الأفكار وتقبل التنوُّع والاختلاف.
  4. التدريب على مهارة التأني في إصدار الأحكام.
  5. طريقة محفزة للمشاركة.
  6. استثمار الوقت بكفاءة وفاعليَّة.
  7. توليد أكبر قدر ممكن من الخيارات والبدائل والأفكار والمعلومات والتساؤلات.

 

مجالات الاستخدام أو التوظيف في حياتنا اليوميَّة للعصف الذهني:

  1. تسهيل الدراسة والمذاكرة.
  2. حل المشكلات.
  3. اتخاذ القرارات.
  4. تفهم الأحداث والمواقف والأفكار.
  5. الاجتماعات والنقاشات.
  6. في التعلُّم وتطوير الوعي.
  7. في البحث عن حلول ابتكاريَّة وإبداعيَّة.

 

شروط نجاح العصف الذهني:

  1. أن يكون موضوع النقاش مُحدَّداً.
  2. القضية المطروحة أو التساؤل يحتمل تنوع الآراء والاختلافات.
  3. طرح الموضوع بأسلوب جذاب وشائق.
  4. تأجيل الحكم على الأفكار وتقويمها إلى مرحلة لاحقة.
  5. تدوين واحترام جميع الأفكار.
  6. تقبل الافكار الغريبة والتي قد تبدو لنا للوهلة الأولى أنها سخيفة.
  7. توزيع الأدوار على المشاركين بحيث لا يسمح لمشارك أو شخص واحد بالسيطرة على الجلسة.
  8. أن يسود الجلسة جو من خفة الظل والمتعة.
  9. اجتناب عبارات قتل الأفكار مثل:
  • لا داعي لهذه الأفكار السخيفة.
  • جرَّبنا ذلك من قبل.
  • لا نستطيع تنفيذ هذه الأفكار.
  • لا يمكن... وغير واقعي.

 

أشكال العصف الذهني:

من حيث العدد:

  1. فردي: يستطيع ا لفرد استخدامه وحده كطريقة تفكير/ أو البحث عن حلول/ أو النظر في قضية.
  2. جماعي: نستطيع استخدامه ضمن العمل في مجموعات.

من حيث نوع المثير:

  1. معنوي "مجرد": يكون المثير مجرداً، مثل طرح تساؤل، أو الطلب من المجموعة التفكير في حل.
  2. مادي "حسي": يستخدم مثيراً عملياً من خلال حواسنا كأن نستخدم الرسومات، أو الأدوات، أو لعبة.

من حيث الأسلوب:

  1. شفاهي: من خلال جلسات الحوار والنقاش وطريقة التداعي الحر للأفكار.
  2. كتابي: كتابة جميع الأفكار وتدوينها بحيث يراها جميع المشاركين.

من حيث طريقة التنفيذ:

  1. مباشر: ميسر المجموعة يثير سؤالاً ثم يدون مباشرة الاستجابات وردود الفعل.
  2. متدرج: يمر العصف الذهني في مراحل متدرجة، فردي ثم ثنائي أو مجموعات صغيرة ثم مشاركة في المجموعة الكبيرة.

 

مراحل العصف الذهني

مضمون كل مرحلة

ماذا نراعي في كل مرحل؟

وجود موضوع، مشكلة، قضية،هدف

ما سبب أو هدف استخدام هذا التكنيك أو ما هو الموضوع المبحوث، ما القضية التي نعالجها أو المشكلة التي نبحث عن حلها.

-  أن يكون الموضوع محدداً

-  ذا صلة بالمشاركين وخبراتهم واهتماماتهم.

-  قضية تحتمل تنوع الآراء والاختلافات.

المثير

"مدخل لإثارة الأفكار حول الموضوع"

طرح مشكلة، تساؤل، عبارة غامضة، كلمة محورية، صورة، مشهد قصير، موقف محير، قصة،...

-  طرح القضية بطريقة جذابة، مرحة، مشوقة.

-  المدخل مرتبط بالموضوع.

-  لا نوحي بإجابات محددة.

-  لا نتحيز عند طرح السؤال أو المشكلة أو الموضوع.

الاستجابات و ردود الفعل

تدوين ردود واستجابات المشاركين، أفكارهم، آرائم حول المثير المطروح.

-  التركيز على الكم وليس على النوع.

-  تأجيل الأحكام.

-  تدوين واحترام جميع الأفكار.

-  لا ننتقد ولكن نستطيع البناء على أفكار بعضنا.

-  التشجيع وإدخال جو من المرح والمتعة.

-  توزيع الأدوار بحيث يتاح مجال للجميع بالمشاركة.

المعالجة

تصنيف،تحليل، مناقشة، جمع المنشابه، الغاء التكرار، وضع أولويات، تطوير، تشكيل مجموعات،..، مرحلة البحث عن النوعية والإبداعية.

-  الاستفادة من جميع الأفكار من المرحلة السابقة .

-  الخروج بقرارات، وأفكار جديدة، والاتفاق عليها.

 

 

تطبيقات من ورشات عمل سابقة قمت بتنفيذها مع الشباب

نشاط رقم (1)

من خلال موقف حياتي تمر به شابة عمرها (15) سنة، يمكن أن يسرد أو يمثل:

فتاة عمرها (15) سنة تدخل غرفتها، فتجد الأدراج مفتوحة وبعض حاجاتها مبعثر. ومباشرةً تقوم الفتاة بالبكاء والصياح وتذهب إلى أمها غاضبة قائلة لماذا تفتشين في أغراضي؟

لو كنا مكانها وأردنا استخدام العصف الذهني... لكي نفهم الموقف بشكل أفضل؟ فماذا كنا نفعل؟ لنفترض أننا مررنا بالموقف نفسه... ولكن قبل إصدار الحكم بأن الأهل يفتشون في أغراضنا الشخصيَّة... نحاول أن نسأل أنفسنا ما الاحتمالات الممكنة لبعثرة الأغراض والأدراج المفتوحة؟ نضع قائمة مثلاً:

  1. احتمال أنني نسيتها من الأمس.
  2. تسلل أحد اطفال الجيران عند زيارة والدته لأمي ودخل غرفتي وعبث بها.
  3. والدتي خبَّأت لي هدية عيد ميلادي لكي تفاجئني.
  4. أختي الصغرى ذات الست سنوات أرادت تقليدي من خلال العبث بأغراضي.
  5. تعرضت للسرقة من خارج أفراد المنزل.
  6. والدتي دون قصد دخلت لأخذ الملابس المستخدمة لغسلها.
  7. خلال مرور والدتي من أمام غرفتي كان هناك "صرصور" دخل الغرفة وهذه نتيجة المطاردة.
  8. القطة الصغيرة تسللت إلى غرفتي وعبثت بها.
  • إذا فكرنا بهذه الطريقة ربما سنتأنى في إصدار الحكم، وربما نفهم الموضوع بطريقة اخرى.

 

نشاط رقم (2)

عصف ذهني من خلال إيجاد أكثر من تفسير أو احتمال لموقف غريب:

استيقظت في تمام الساعة الثالثة بعد منتصف الليل ونظرت من شباك منزلكم المطل على مدرستكم فإذا بك تشاهد مدير المدرسة يفتح الباب الخارجي ويدخل المدرسة دون أن يراه أحد لماذا يا ترى؟ ماذا تتوقع أن يكون السبب؟

إذا طرحنا هذا السؤال فربما سنحصل على عشرات الاحتمالات، وهذا ما حدث في ورشة عمل شباب في إحدى المدارس الأردنية.

  1. إنسان مخلص وجاء لإنهاء الأعمال المتراكمة.
  2. نسي أوراق الامتحانات النهائية بدون وضعها في مكان آمن ولأنه سيحضر متأخراً غداً فخشي أن يتم تسريبها.
  3. نسي محفظته وفيها بطاقة الصراف الآلي، وهو الآن في حاجة ماسّة إلى بعض النقود.
  4. سوف يدير اجتماعاً مهماً في محافظة أخرى من الساعة الثامنة ولأن هذه المحافظة تبعد (4) ساعات فسوف يغادر منتصف الليل، فجاء ليأخذ أوراقاً هامة للاجتماع.
  5. أبلغه أحد المزعجين خبراً كاذباً بأن المدرسة تتعرض للسرقة، فحضر مسرعاً للتأكُّد.
  6. الشخص الذي رأيته ليس المدير وإنما هو شخص يشبهه جاء لسرقة المدرسة.
  7. قد أكون ما زلت أحلم فأنا قد تخيَّلت وجود مدير.
  8. سوف يتصل أحد اقربائه من بلد يكون فيه الوقت نهاراً، وكونه لا يملك هاتفاً منزليَّاً فقد أعطى قريبه رقم المدرسة.

تمشكل مع زوجته وجاء ليقضي بقية اليوم في المدرسة حتى الصباح.

 

نشاط رقم (3)

عصف ذهني من خلال الصور، لمناقشة موضوع الصفات المرغوبة وغير المرغوبة في الشباب:

الاجراءات

  1. نضع أمام الشباب صوراً لحيوانات، طيوراً مُتعدِّدة (مثل أسد، أرنب، زرافة، نسر، حمامة، نحل، سلحفاة...)
  2. نطلب منهم النظر إليها وذكر صفة يمتاز بها هذا الحيوان أو الطائر إذا توافرت في الشباب فإنها تكون صفة إيجابيَّة
  3. ندون الصفات بطريقة العصف الذهني.
  4. امثلة من ورشة سابقة تم تنفيذها مع الشباب:
  • قوة الأسد تذكِّرني بقوة الشخصيَّة والثقة بالنفس.
  • لدينا كرامة ونترفع عن الصغائر مثل الزرافة مرفوعة الرأس.
  • مثير ونشيط مثل النحل.
  • متعاون ويقوم بواجبه مثل النمل.
  • يُفكِّر ويتأنى مثل السلحفاة.
  • سريع ونشيط مثل الأرنب.
  • لطيف وودود مثل الحمامة.
  1. ثم نطرح السؤال بطريقة أخرى؟ صفة سلبيَّة من هذه الكائنات إذا توافرت في الشباب.
  2. ندون الصفات بطريقة العصف الذهني.
  3. أمثلة من ورشة سابقة:
  • مسيطر ومرعب مثل الأسد.
  • قسوة النسر.
  • روتيني يفعل الأشياء نفسها كل يوم ولا يجدد مثل النمل والنحل.
  • مستعجل مثل الأرنب.
  • بطيء جداً في فعل الأشياء وبدون حيويَّة مثل السلحفاة.
  • مُتكبِّر مثل الزرافة.

 

نشاط رقم (4)

عصف ذهني من خلال الصور لمناقشة خصائص الشباب في عمرنا:

الاجراءات

  1. نضع أمام الشباب مجموعتي صور.
  2. المجموعة الأولى لمشاهدة الطبيعة، وظواهر طبيعيَّة مُتعدِّدة.
  3. المجموعة الثانية من الصور شباب وشابات في هذا العمر، في المدرسة، أو المنزل، أو في الحديقة، أو في الشارع، أو جماعات، أو أشكال مختلفة.
  4. نطلب من المشاركين أن يفكّروا بطريقة العصف الذهني في السؤال الآتي: ماذا تجدون من أوجه الشبه بين الطبيعة والشباب؟ أو عندما تنظرون إلى الطبيعة ماذا تتذكَّرون في الشباب؟
  5. ندوِّن ما يقوله الشاب.
  6. مثال في ورشة سابقة تحدث الشباب عن:
  • الطبيعة منوَّعة والشباب منوَّعون.
  • الجمال والحيويَّة.
  • ظواهر الطبيعة قابلة للتفسير وكذلك سلوكيات الشباب.
  • الينابيع، والقدرة على التجدُّد والعطاء.
  • البراكين تذكرني بالشباب عندما يغضب.
  • التداخل الزائد في الطبيعة يفسدها وكذلك التدخل الزائد في حياة الشباب قد يؤدي إلى حدوث مشكلات.
  1. في الإمكان ذكر عشرات المقارنات ومناقشتها بعد تدوينها.

 

نشاط رقم (5)

عصف ذهني من خلال إكمال العبارة، لمناقشة صفات الشاب الناجح في حياته:

الإجراءات

  1. نكتب عبارة: الشاب الناجح هو... ونترك فراغاً.
  2. نطلب من كل مشارك أن يكمل العبارة بما يراه مناسباً.
  3. ندوِّن العبارات على اللوحة.

 

نشاط رقم (6)

مناقشة فوائد الصراحة والحوار مع الأهل من خلال العصف الذهني:

الاجراءات

  1. نكتب في وسط دائرة عبارة فوائد الحوار والصراحة.
  2. نطلب من المشاركات ذكر ما يرينه مناسباً.
  3. ندوِّن كل ما يقال.
  4. نستطيع بعد تدوين الأفكار تقسيمها إلى فوائد تنعكس على الشباب/ وفوائد تنعكس على كلٍّ من الأسرة والمجتمع...

 

نشاط رقم (7)

الاجراءات

  1. استخدام العصف الذهني في حل مشكلة داخل المدرسة:
  2. أمثلة تم تطبيقها سابقاً:
  3. جمع مجموعة من الطلبة لمناقشة: ماذا يقترحون من حلول لحل مشكلة النظافة في الساحة والحمامات داخل المدرسة؟
  4. ندوِّن جميع المقترحات.
  5. نحاول الربط بينها أو تصنيفها أو استثناء المتشابه منها، ثم نناقشها.
  6. وضع حلول لمشكلة "ضعف الطلبة في مادة الرياضات".
  7. وكذلك مشكلة التدخين أو العنف بين الطلبة.

 

نشاط رقم (8)

عند اتخاذ قرار أو فكرة نريد تطبيقها، تدونها بخط كبير ندون  في قائمة وبطريقة العصف الذهني جميع السلبيات المحتملة لهذا القرار أو الفكرة، وفي قائمة ثانية ندون كل الإيجابيات المبنية على هذا القرار أو الفكرة.

 

نشاط رقم (9)

  1. البحث عن استخدامات مُتعدِّدة للأشياء، والتدرب على طرح أكثر من خيار من خلال عصف ذهني حسي باستخدام الصحف القديمة، أو كميَّة كبيرة من علب البيض الكرتونية.
  2. هذه الغرفة الكبيرة مملوءة بالصحف القديمة، ماذا يمكن أن نستفيد منها؟
  3. أو هذه الغرفة الكبيرة المملوءة بعلب البيض الكرتونية والفارغة، ماذا يمكن أن نستفيد منها؟
  4. في ورشة سابقة مع مجموعة شابات نجحن في وضع أكثر من (30) استخداماً.

 

نشاط رقم (10)

  1. عصف ذهني حسي للتدريب على القدرة على طرح احتمالات مُتعدِّدة.
  2. تم توزيع حبل (شبر) ملون بطول مترين لكل (3) مشاركين.
  3. طلبت منهم التفكير: ماذا يمكن أن نفعل بهذا الحبل؟ وماذا يمكن أن نستفيد منه؟ كم شكل يمكن أن نشكل به؟
  4. في ورشة سابقة شكلت واحدة من المجموعات أكثر من (17) شكلاً لم يكن من ضمنها الاشكال الهندسيَّة ولا الأعداد ولا الحروف وإنما كانت أشكالاً إبداعيَّة مبتكرة.